المحتوى الرئيسى
أخبار كورونا

زينة رمضان "أونلاين".. لدواعي حظر التجول وإغلاق المحلات

04/05 09:57

مع اقتراب حلول شهر رمضان، اختارت بعض محال بيع الزينة تقديم منتجاتها «أونلاين»، من خلال مواقع إلكترونية أو وسائل التواصل الاجتماعى، بسبب إجراءات الحظر، والخوف من مخالطة الناس نتيجة انتشار فيروس كورونا.

سميحة مصطفى، 31 عاماً، اعتادت على النزول لمنطقة الخيامية فى وسط البلد، لشراء احتياجاتها من الزينة قبل بداية رمضان بفترة، لكن المشكلة التى تواجهها هذا العام هى فرض حظر التجول ومنع التجمعات وإغلاق المحال فى ساعة مبكرة، فلجأت إلى الشراء أونلاين: «اشتريت فانوس نحاس كبير بـ350 جنيه وجالى لحد البيت».

كان محمد عبدالحميد، صاحب أحد محال بيع الزينة فى مدينة نصر، يعتمد على البيع أونلاين ولكن بشكل قليل، فأحد تقاليد شراء زينة وديكورات رمضان هى أن يشتريها الشخص بنفسه، للشعور بأجواء رمضان: «السنة دى البيع كله أونلاين، وصوَّرت كل منتج لوحده، عشان الزباين يشوفوه بوضوح، وخصصت أكتر من تليفون لأن الطلبات كتير، بسبب خوف الناس من كورونا».

ورغم ارتفاع الإقبال على الطلبات الـ«أونلاين»، يتوقع «عبدالحميد» أن تقل المبيعات للنصف على الأقل مقارنة بالعام الماضى، لأن المال كله موجه لشراء احتياجات المنزل الأساسية، بالإضافة إلى ياميش رمضان.

لأول مرة تلجأ سهيلة سيد، صاحبة أحد المحال، إلى طرح منتجاتها «أونلاين» بشكل مكثف، بعد تصنيعها فى ورشة بمنطقة الخيامية: «الناس بتحب معاينة المنتج بنفسها، خصوصاً لو فوانيس كبيرة مش المنتجات اللى ببيعها، لكن لأن الخروج بقى محاط بالمخاطر، إلى جانب أن مفيش وقت، قررت أعرض كل المنتجات أونلاين عشان ماطلعش من الموسم من غير مكسب».

تساؤلات عديدة دارت حول ما إذا كان الذباب ينقل فيروس كورونا للبشر من خلال الأسطح الملوثة التي يقف عليها.

عا عالم الفيروسات فيتالي زفيريف، إلى إدراك أن فيروس كورونا المستجد سيبقى مع البشرية إلى الأبد.

تم دفنه وحيدا دون عائلة، لتشاهد والدته "سعدية" جنازته عبر الإنترنت

في ظل الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد، اكتشف الأطباء البيطريون الصينيون إصابة حوالي 15% من القطط بالفيروس داخل مقاطعة ووهان.

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل