المحتوى الرئيسى
أخبار كورونا

حملة لتخفيض إيجارات المحلات: مش هيبقى كورونا وخراب ديار

04/05 09:57

بوسترات الحملة فى شوارع كفر الشيخ

نتيجة قرار حظر التجوال والتزام الناس بيوتها خوفاً من عدوى «فيروس كورونا» تعرضت العديد من المحال التجارية لخسائر فادحة وركود فى عملية البيع والشراء، مما دفع آية طه، صاحبة محل ملابس حريمى، من محافظة كفر الشيخ، إلى إطلاق حملة «تخفيض الإيجارات»، تهدف من خلالها إلى إعفاء أصحاب المحال من دفع قيمة الإيجار الشهرى أو تخفيضه: «بعد الحظر محلاتنا كلها اتقفلت بالضبة والمفتاح وعملية الشراء وقفت تماماً يعنى دخلنا الأساسى كله اتقفل، فهنجيب الإيجار منين»، توضح «آية» أنها واجهت حالة الركود التام فى عملية البيع والشراء ومطالبات الملاك المستمرة بقيمة الإيجار، بطباعة حوالى 200 نسخة من منشور الحملة الذى تناشد فيه الملاك بتخفيض قيمة الإيجار: «كتبته على الكمبيوتر وطبعته، ونزلت وزعته على كل المحلات، لاقيت ناس كتير حالها وقف وبيشتكوا من الإيجار وبيتمنوا إن الملاك يخفضوا من الإيجار، وفى ناس لاقيتها مترددة تكلم المالك بس لما اتكلمت معاهم عن الحملة بدأوا يتفاعلوا معايا».

معاناة أصحاب المحال لا تقف عند دفع الإيجار فقط، فهم يعتمدون فى دخلهم بالكامل عليها: «دخلنا ومصاريفنا بنجيبها من المحل، وكمان بندفع فواتير المياه والكهرباء والعمالة، ده غير الإيجار، يعنى فى الظروف الصعبة اللى بتحصل دلوقتى، لو دفعنا الإيجار كامل مش هنلاقى ناكل».

لاقت النتائج الأولية للحملة، إيجابيات كثيرة فأعطت دفعة لـ«آية» لاستكمال ما بدأته، متمنيةً استجابة جميع المُلاك: «فيه مُلاك كتير اتعاونوا واتعاطفوا معانا وأعفونا من الإيجار نهائى وقالوا مش عاوزين الإيجار لغاية ما الأزمة تعدى، وفيه اللى عمل خصم 50% ولسه ناس بتتهاود مع المالك، ربع الأزمة هيعدى بتعاون المالك معانا».

تساؤلات عديدة دارت حول ما إذا كان الذباب ينقل فيروس كورونا للبشر من خلال الأسطح الملوثة التي يقف عليها.

عا عالم الفيروسات فيتالي زفيريف، إلى إدراك أن فيروس كورونا المستجد سيبقى مع البشرية إلى الأبد.

تم دفنه وحيدا دون عائلة، لتشاهد والدته "سعدية" جنازته عبر الإنترنت

في ظل الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد، اكتشف الأطباء البيطريون الصينيون إصابة حوالي 15% من القطط بالفيروس داخل مقاطعة ووهان.

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل