المحتوى الرئيسى
أخبار كورونا

إيفونا: أموري ليست على ما يرام بعد الأهلي.. وعرض الصين كان غير قابل للرفض

04/05 10:30

قال الجابوني ماليك إيفونا، نجم النادي الأهلي السابق ومهاجم ناسيونال ماديرا البرتغالي الحالي، إنه يفتقد القلعة الحمراء، مشيرًا إلى أنه لم يكن يصدق أن نادي بحجم الأهلي يتفاوض معه.

وقال إيفونا في تصريحات تلفزيونية بفضائية "أون تايم سبورت": "بعد ترك النادي الأهلي ذهبت للصين في صفقة كبيرة، افتقد النادي الأهلي ولكن هذا مستقبلي وكرة القدم مجال عملي، بعد مصر ذهبت للصين ثم تركيا وعدت للبرتغال العام الماضي، ربما الأمور ليست على ما يرام".

وأوضح: "كان عقدي مع الأهلي لمدة 3 سنوات، ولعبت 11 شهر فقط، ولكن كانت الأمور تسير بشكل جيد بالنسبة لي، خبرة كبير اكتسبتها، وكنت أرغب في البقاء أطول ولكن أحيانًا عندما يأتي عرض مثل ذلك، لا يتكرر مرة آخرى في الحياة ويأتي مرة واحدة فذهبت إلى الصين، لكن رأيي الشخصي كنت أفضل البقاء مع الأهلي لفترة أطول".

وعن مفاوضات النادي الأهلي لضمه، كشف: "تلقيت رسائل من هيثم عرابي، لم أكن أعلم من هو النادي الأهلي في ذلك الوقت ولم أعلم أي شىء عن الفريق، و لكن عندما أطلعني هيثم عرابي على الفيديوهات واداء الفريق ومدينة القاهرة وقصص الأهلي ونجاحاته واستاد كرة القدم".

وواصل: "قلت لنفسي هذا الفريق الكبير يسعى لضمي أنا !! وبالتالي قلت لنفسي نعم سأذهب واحترف في الأهلي، وتلقيت في ذلك الوقت رسائل كثيرة من جماهير الأهلي، وقلت حينها أن هؤلاء الناس يعشقون كرة القدم و"مجانين" بحب الأهلي، وقال لي مدير لجنة التعاقدات بالأهلي حينها أنني إذا انضممت للأحمر فعليّ أن أتطور وأقاتل في الملعب وأحرز الأهداف وأكون نجمًا، وقلت له نعم أنا على استعداد لتحقيق ذلك".

ونوه: "بالنسبة لي لا أعرف عن مفاوضات الزمالك، هذه الكواليس لا أعلمها، بعض الناس كانت ترسل لي رسائل أن أنضم للزمالك، وجماهير أخرى تدعوني للإسماعيلي والأهلي، أنا لا أعرف ذلك أنا لاعب كرة قدم".

واستكمل: "عندما وصلت للمطار وجدت أكثر من 500 أو 1000 مشجع وأصبت بالدهشة، ما هذه الجماهير الغفيرة التي أتت للاستقبالي ومشاهدتي ؟ في هذه اللحظة كانت لحظة بالنسبة لي جميلة، ولكن لا أعرف ملابسات التفاوض من جانب مسئولي الزمالك".

وحول بدايته مع الأهلي، قال: "أول مباراة لي كانت أمام أورلاندو الجنوب إفريقي في بطولة الكونفدرالية، وأحرزت هدفان رائعان في ذلك الوقت وخسرنا 4-3، ربما بكيت بعد هذه المباراة لأننا بدأنا بقوة وكان موقف النادي الأهلي رائع وأحرزنا هدفين في الشوط الأول وتغيرت الأمور في الشوط الثاني "رأسًا على عقب"، أتذكر هذه المباراة ولن أنساها طوال حياتي".

وعن أفضل مباراة مع الأهلي، أكد: "كانت أمام الزمالك بالطبع، ولكن لدي مباراة آخرى ضد فريق سموحة، هذه المباراة لم أحرز هدفًا ولكنني أديت بشكل رائع وقاتلت وقدمت بمساعدة للاعبين، وكانت مباراة صعبة جدًا".

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل