المحتوى الرئيسى
أخبار كورونا

ماذا تخبئ الأيام القادمة للجنيه المصري؟

04/03 20:59

توقعت رئيسة قسم البحوث ببنك الاستثمار المصري "فاروس القابضة" رضوى السويفي أن تشهد العملة المصرية تراجعا أمام الدولار في الفترة المقبلة في ضوء المتغيرات التي يعيشها اقتصاد العالم.

وقالت السويفي في تصريح لـ RT اليوم الجمعة، إنه من المتوقع أن يتم تداول العملة المصرية في الفترة المقبلة عند مستوى 16 - 17 جنيها للدولار، مقابل مستوى 15.75 جنيه للدولار يجري تداول العملة عنده الآن.

وعن الأسباب التي تقف وراء انخفاض الجنيه أشارت الخبيرة إلى انخفاض تدفقات العملة الأجنبية إلى مصر في ظل توقعات بانخفاض عائدات السياحة وتحويلات المصرين من الخارج وتراجع استثمارات الأجانب.

ويتعرض الاقتصاد المصري كغيره من اقتصادات العالم لضغوط خارجية بسبب تداعيات تفشي فيروس كورونا.

وفي وقت سابق حذرت وكالة "بلومبرغ" من احتمال تكبد العملات في الأسواق الناشئة خسائر بنسبة 30 % من قيمتها، إذا ما واصل الفيروس تفشيه حول العالم.

تابعوا RT علىRT

أهم أخبار اقتصاد

Comments

عاجل