المحتوى الرئيسى
أخبار كورونا

تقرير يظهر ارتفاع معدلات الإصابة والوفيات بفيروس كورونا في إيران

03/31 23:01

كتب ماري ماهر

31 مارس 2020 7:31 م

التعليقات

تقرير يظهر ارتفاع معدلات الإصابة والوفيات بفيروس كورونا في إيران

تقرير يظهر ارتفاع معدلات الإصابة والوفيات بفيروس كورونا في إيران

كتبت: ماري ماهر

يقدر تقرير حصري لموقع إذاعة راديو فردا أن عدد أولئك الذين تم إدخالهم إلى المستشفى بأعراض فيروس كورونا في إيران بأكثر من 70 ألف شخص، وهو ما يتجاوز الأرقام الرسمية المعلنة.

التقرير الذي يلخص الأرقام التي نشرها المسؤولون المحليون ووزارة الصحة في طهران بالإضافة إلى تقارير وسائل الإعلام يقول أن 70 ألف و108 مريضًا يعانون من أعراض سريرية لفيروس كورونا تم إدخالهم إلى المستشفيات في 31 مقاطعة بإيران، بينما توفي ما يصل إلى 4762 شخصًا حتى الآن.

اقرأ أيضًا: رسالة من 100 ناشط إيراني لخامنئي تتهمه بالتواطؤ في مكافحة فيروس كورونا

ويعلن المسؤولون الإيرانيون عن حصيلة يومية للمصابين والمتوفين، لكن خلال الأسبوعين الماضيين لم يعلنوا عن حصيلة المتوفين في مقاطعتي طهران وقم حيث أودى تفشي المرض بحياة الكثيرين.

وبحسب التقرير الحصري لإذاعة راديو فردا، لقي 1067 شخصًا مصرعهم في طهران نتيجة الإصابة، بالإضافة إلى 600 آخرين في محافظة خراسان رضوي، و423 في مازاندران، و400 في جيلان، و396 في أصفهان، من بين أكثر الضحايا تضررا.

وقدرت الأرقام الرسمية التي أصدرتها وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، عدد المرضى في إيران بـ44606 شخصًا ومجموع عدد الوفيات عند 2898.

ومع ذلك، قال العديد من أعضاء البرلمان الإيراني إن الأرقام التي أصدرتها وزارة الصحة أقل بكثير من الأرقام الفعلية.

وكشف المستشار الرئاسي، حسام الدين أشنا، على موقعه على تويتر، أن الرئيس حسن روحاني أمر وزارة الصحة بالتخلي عن عدد الإصابات على أساس عدد المصابين في المستشفى الذين يعانون من أعراض كورونا السريرية، لكن الوزارة لم تغير طريقة نشرها حتى الآن. وتستند أرقام الوزارة إلى عدد الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بكورونا بعد ثلاثة اختبارات على فترات مختلفة.

وفي غضون ذلك، تعلن وزارة الصحة الإيرانية عن عدد الأشخاص الذين "شُفيوا" من المرض كل يوم. الرقم الآن يقف عند 14656. ومع ذلك، ليس من الواضح ما إذا كان هذا العدد من الأشخاص موجودون حاليًا في مراكز الحجر الصحي أو ربما يتم إرسالهم إلى منازلهم بعد أن لم يعد لديهم أعراض المرض.

وفي تطور آخر، دعا رئيس المجلس الطبي الإيراني، الدكتور مصطفى معين، روحاني، في رسالة يوم الاثنين، إلى إعلان العدد الدقيق للعدوى والوفيات في مختلف المدن والمحافظات "بطريقة شفافة ونزيهة".

وكان خبير في منظمة الصحة العالمية قد قال في وقت سابق إن الأرقام الحقيقية حول مرضى كورونا في إيران يمكن أن تصل إلى خمسة أضعاف ما تعلنه الحكومة الإيرانية.

وبناءً على تعليمات متضاربة من الحكومة، يجب على الإيرانيين الاستمرار في مراقبة قواعد التباعد الاجتماعي حتى 3 أبريل. وتقول تقارير أخرى إن التباعد الاجتماعي ينتهي بحلول 19 أبريل. وقد ذكر روحاني نفسه على الأقل تاريخين مختلفين لعودة الناس إلى العمل. يأتي هذا في الوقت الذي قال فيه العديد من الأشخاص والمسؤولين في إيران إن معظم الناس تجاهلوا حتى الآن الالتزام بالبعد الاجتماعي.

أهم أخبار متابعات

Comments

عاجل