المحتوى الرئيسى
أخبار كورونا

ألمانيا- تونسي مشتبه به يهاجم مارة بسلاح أبيض ويصيب شخصاً

03/31 11:11

هاجم رجل عدداً من المارة في مدينة أوغسبورغ الألمانية بساطور، وأصاب واحداً منهم بجراح.

وقال متحدث باسم الشرطة إن الرجل البالغ من العمر 27 عاماً هاجم في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء (31 مارس/آذار) امرأة ورجلاً، مسبباً جروحاً متوسطة للرجل، كما أحدث تلفيات في إحدى الحافلات العامة بالساطور، كما هاجم سيارة كانت تجلس فيها امرأة أخرى.

وبحسب البيانات، تم القبض على المشتبه به، وهو يحمل الجنسية التونسية، في الحي الجامعي بمدينة أوغسبورغ جنوبي ألمانيا. 

وتحقق الشرطة الجنائية في دوافع الجريمة في كافة الاتجاهات، فيما يتوقع عقد مؤتمر صحفي مشترك بين الشرطة والادعاء العام في أوغسبورغ بحسب صحيفة اوغسبورغ الغماينه المحلية.

من جهتها، أفادت صحيفة بيلد الألمانية، أنه ووفق تقديرات أولية تمّ "استبعاد خلفية إرهابية" كدافع محتمل للجريمة. 

كان العمال في منجم خام الحديد في مدينة برومادينهو البرازيلية يتناولون الغداء عندما انهار سد قريب. وقع الانهيار الطيني في الوادي مما أسفر عن مقتل ما يقرب من 250 شخصا. كانت هناك أيضا عواقب بيئية مروعة. وتعهدت شركة التعدين البرازيلية "فالي" بدفع تعويضات أولية للضحايا. وفيما لا تزال التحقيقات جارية تعمل شركة ألمانية على تقييم حالة السد.

في مارس/ آذار، قتل متطرف يميني 50 شخصًا في مسجدين في مدينة كرايستشيرش بنيوزيلندا. ومع ذلك، بدلا من الخضوع للانقسام، توحدت صفوف المجتمع النيوزيلندي. وتضامنت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن مع الضحايا وارتدت الحجاب أثناء تأبينهم. واتخذ إجراءً بتشديد قوانين حيلزة السلاح. وسلم مواطنو نيوزيلندا بالفعل 37000 قطعة سلاح.

في جنوب قارة أفريقيا، لا يزال عدد من المواطنين يعانون من تأثيرات إعصار إيداي الذي وقع في مارس/ آذار. وخلف الإعصار دمارا في موزمبيق وزيمبابوي وفيضانات شديدة في مالاوي. وكانت مدينة بييرا الساحلية في موزامبيق هي الأشد تضرراً: فقد تضرر كل منزل فيها تقريبًا. واضطرت المنطقة بأكملها إلى الاعتماد على الغذاء والمساعدة من الخارج. وبعد تسعة أشهر، لا تزال بعض المناطق على حالها.

ارتفاعها 69 مترًا، طولها 130 مترًا، ويعود إنشاؤها إلى حوالي 850 عامًا: هذه الإحصائيات الحيوية لكاتدرائية نوتردام في باريس وحدها لا يمكن أن تنقل صفاتها الفريدة والقيمة. منذ 15 أبريل/ نيسان، أتت النار على السقف وبرج العبور، وأجزاء كبيرة من المناطق الداخلية، وأصبحت الكنيسة الأكثر شهرة في فرنسا يصعب التعرف عليها. وسوف يستغرق الأمر سنوات لإعادة ترميمها.

حطمت الانفجارات أجواء عيد الفصح المجيد يوم الأحد في العاصمة السريلانكية كولومبو. وفُجرت القنابل في الكنائس والفنادق من قبل إرهابيين إسلاميين زعموا أنهم أرادوا الانتقام لضحايا هجمات كرايستشيرش المسلمين، وأسفرت عن مقتل أكثر من 250 شخصا. ومنذ ذلك الحين، تشهد البلاد توترات طائفية متزايدة.

لا جديد في هونغ كونغ منذ يونيو/ حزيران، حيث يحتج مئات الآلاف من الناس على ما يرون أنه تأثير بكين المتزايد على المدينة. في البداية، كانوا ينادون بإلغاء قانون لتسليم المجرمين إلى الصين، لكنه تحول الآن إلى حركة أوسع تركز على الديمقراطية وحقوق الإنسان وسيادة القانون.

لقد مر السودان بعام مفصلي (2019). في البداية اندلعت احتجاجات شعبية ضد الرئيس عمر البشير الذي ظل بالحكم لنحو ثلاثة عقود. وأخيرا، أُجبر على ترك منصبه في أبريل/ نيسان في انقلاب عسكري - لكن في تلك اللحظة بدأ الاختبار الحقيقي. من الذي يجب أن يحكم في المستقبل؟ الجنرالات أم المدنيون؟ في يوليو/ تموز، جرى تشكيل حكومة انتقالية برئاسة الشخصية المدنية المعروفة عبد الله حمدوك.

مرت ثلاثة تواريخ لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي هذا العام: 29 مارس/ آذار، و30 يونيو/ حزيران و31 أكتوبر/ تشرين الأول. ولا تزال المملكة المتحدة حاليًا عضوًا في الاتحاد الأوروبي ومن المقرر انسحابها الآن في 31 يناير/ كانون الثاني. وكان أيضا هناك وداع واحد من داونينغ ستريت هذا العام وهي رئيسة الوزراء غير الناجحة تيريزا ماي بعد استقالتها في يونيو/ حزيران لتترك مهامها الرسمية لبوريس جونسون.

في عام 2019، نجحت التلميذة السويدية غريتا تونبيرغ في تسليط الضوء على الحاجة إلى مزيد من حماية المناخ. بعد إبحارها من بليموث جنوبي إنجلترا إلى نيويورك، سألت السياسيين في الجمعية العامة للأمم المتحدة، نيابة عن ملايين المتظاهرين في جميع أنحاء العالم: "كيف تجرؤو على ذلك؟" كيف تجرؤون على فعل القليل لوقف الاحتباس الحراري؟ أصبحت الناشطة البالغة من العمر 16 عامًا أيضًا هدفًا للمتشككين في تغير المناخ.

هذا العام، اشتعلت حرائق الغابات وتفاقمت على الأرجح بسبب تغير المناخ، بشكل سيء للغاية: في روسيا والولايات المتحدة وأستراليا.. ومع ذلك، فإن حرائق غابات الأمازون المطيرة ترجع جزئياً على الأقل إلى سبب آخر: الرئيس المنتمي لليمين المتطرف في البرازيل جايير بولسونارو الذي طالما شجع المزارعين على قطع الأشجار وبناء مراع جديدة. وتسببت الحرائق في آثار بيئية كارثية.

في أحد أهم الأعياد اليهودية، كان الحظ فقط مع وجود باب حصين من أنقذ الناس من المتطرف اليميني المسلح الذي حاول شق طريقه إلى الكنيس في هاله بشرق ألمانيا. وحين وقف الباب عائقا أمام المسلح، واصل المتطرف طريقه وأطلق النار على أحد المارة ومواطن في مطعم شاورما (دونر). أثار هذا الحادث جدلاً في ألمانيا حول التطرف اليميني ومعاداة السامية.

استمرت الحرب السورية لمدة ثماني سنوات حتى الآن، وفي تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، تعرضت المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد لمزيد من الضربات. أولاً، سحب الرئيس الأمريكي ترامب جنوده بشكل غير متوقع؛ ثم أرسل الرئيس التركي أردوغان القوات التركية عبر الحدود، ظاهريًا لاتخاذ إجراء ضد من وصفهم بـ "الإرهابيين الأكراد". كاد هذا أن يؤدي إلى مواجهة بين تركيا وروسيا - حتى توصل أردوغان وبوتين إلى اتفاق.

هذا العام، خرج الناس في العديد من دول أمريكا اللاتينية إلى الشوارع احتجاجًا على حكوماتهم. في بوليفيا، تحدى المحتجون شرعية فوز الرئيس إيفو موراليس الانتخابي، حتى أجبره الجيش أخيرًا على التنحي. وفي الوقت نفسه، أجبرت الاضطرابات العنيفة في تشيلي الرئيس سيباستيان بينيرا على إلغاء مؤتمر المناخ العالمي، الذي انعقد في مدريد بدلاً من ذلك.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل