المحتوى الرئيسى
أخبار كورونا

البرلمان الأوروبي يضغط على بريطانيا لمد فترة تنفيذ «بريكست» بسبب كورونا

03/31 13:12

حثت أكبر كتلة في البرلمان الأوروبي، أمس الأثنين، الحكومة البريطانية على تمديد الفترة الانتقالية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، وذلك على خلفية انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) الذي يجتاح العالم، وتأثيره على الجدول الزمني لاتفاق الانسحاب المبرم بين بروكسل ولندن.

وأصدرت كتلة حزب الشعب الأوروبي (يمين الوسط) التى تضم 11 حزباً من ضمنهم حزبي المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل و رئيس وزراء إيرلندا ليو فرادكار، بيانا، تدعو فيه الحكومة البريطانية لتمديد الفترة الانتقالية إلى ما بعد نهاية العام، وفقا لصحيفة "جارديان" البريطانية.

وقال كريستوف هانسن، عضو لجنة التجارة الدولية بالبرلمان الأوروبي: "في ظل هذه الظروف الاستثنائية، لا أستطيع تصور كيف ستعرض بريطانيا نفسها لموجة مزدوجة مع فيروس كورونا والخروج من السوق الأوروبية الموحدة، وهو وضع سيضفي مزيدا من الارتباك حول الاتفاق بين الطرفين".

وأضاف هانسن: "لا يسعني سوى أن أتمنى أن يسود الحس السليم". وتابع أن "تمديد الفترة الانتقالية هو الشيء الوحيد المسؤول الذي يجب القيام به".

من جهته، قال ديفيد مكاليستر، وهو نائب ألماني من المحافظين في البرلمان الأوروبي ويرأس مجموعة بريكست في المجلس، إن تفشي الوباء يعقد الجدول الطموح أصلا" لإنهاء الفترة الانتقالية.

وأضاف مكاليستر أن "الاتحاد الأوروبي منفتح دائما على تمديد الفترة الانتقالية، الكرة الآن وبوضوح في ملعب بريطانيا".

وتابع: "حتى الآن رفضت الحكومة البريطانية بشكل مستمر هذا الخيار. في ظل الظروف الحالية يتعين على لندن إعادة النظر بتأن في أمر التمديد".

وبموجب اتفاقية الانسحاب، تنتهي الفترة الانتقالية لبريكست في 31 ديسمبر المقبل، لتنتهى بذلك عضوية بريطانيا في السوق الموحدة والاتحاد الجمركي، ولكن يمكن تمديدها لمدة عام أو عامين إذا اتفق الطرفان بحلول 1 يوليو المقبل.

من جهته، قال المتحدث باسم الحكومة البريطانية ردا على البيان: "تنتهي الفترة الانتقالية في 31 ديسمبر 2020، على النحو المنصوص عليه في القانون البريطاني، والذي أوضح رئيس الوزراء أنه لا ينوي تغييره".

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل