المحتوى الرئيسى
أخبار كورونا

حوار في الجول – حسام حسن يتحدث عن حقيقة عروض الأهلي والزمالك.. وماذا تعلم من كل مدرب

03/26 11:38

ما حقيقة عروض الأهلي والزمالك وموقفه منها؟ ما الذي تعلمه من كل مدرب وطموحة المقبل. حسام حسن أحد أبرز مهاجمي الدوري هذا الموسم يتحدث عن كل شيء.

FilGoal.com أجرى حوارا مطولا مع حسام حسن مهاجم سموحة، تحدث فيه عن عروض الأهلي والزمالك، وما الذي جرى بينه وبين جماهير الزمالك في نهائي كأس مصر.

وكل ما يلي على لسان حسام حسن لـFilGoal.com

حقيقة عروض الأهلي والزمالك

"كله كلام وكلاء. الوكلاء يتحدثون مع إدارة سموحة، لكنني أسمع مثلي مثلكم تماما".

"لم يتحدث معي سواء الأهلي أو الزمالك بشكل مباشر".

"مسؤول من الأهلي تواصل مع أحد الوكلاء في الموسم الماضي بدون ذكر أسماء من أجل ضمي، ولكن في النهاية يربطني مع سموحة تعاقد ولن أرحل أو أتصرف بدون علم النادي".

"سعيد بتمسك سموحة بي، وسعيد بتواجدي هنا، ولا أمانع استمراري، أنا تحت أمر فريقي".

"أعقتد أن الأمور المادية هي التي تعطل المفاوضات دائما. النادي بإمكانه طلب أرقام كبيرة لكن لم يصلني أي عروض رسمية أبدا".

"فرج عامر رئيس النادي دائما ما يدعمني، ويطلب مني التركيز بأكبر قدر ممكن. إذا استكمل الدوري، فطموحي هو حصد لقب الهداف وأن أكون موفقا وأنضم للمنتخب وأشارك فيه بشكل أساسي".

"في الفترة الأخيرة تواجدت مع المنتخب، وبالنسبة للمعسكر الأخيرة الذي تم إلغاءه، فقد كانت هناك تلميحات لضمي أيضا".

"محمد بركات تواصل مع حمادة صدقي مدربنا قبل مباراة الأهلي، وصدقي تحدث معي من أجل التركيز بشكل أعلى خلال المباراة".

نهائي الكأس أمام الزمالك

"بعد إحرازي الهدف الأول في أول دقائق المباراة، احتفلت على طريقة مؤمن زكريا وسددت أذني. الحكم اعتبر هذا استفزازا لهم ومنحني بطاقة صفراء، لكن الحقيقة أنني كنت أتعرض لسباب من بداية اللقاء، ولذلك كنت أشير بأنني لا أسمع السباب وأركز في اللقاء ولا أقصد أي استفزاز".

"في هذا التوقيت كان يوجد بعض الحديث بأن الزمالك يريدني والعديد من الوكلاء تحدثوا معي، لكن بعد المباراة توقف كل شيء".

"حكم اللقاء منحني إنذار ثان في اللقاء رغم أنني لم أكن أعترض كما قيل، لكنني طردت".

درس مستفاد من كل مدرب

"علمني أن اكون شرسا على المرمى، وأن أعمل حتى اللحظة الأخيرة، حتى لو كنت مرهقا للغاية".

"كان دائما يضعني تحت الضغط بإن الفوز أمر حتمي، وأنني لابد بأن أكون رقم واحد بين المهاجمين".

"اتذكر موقف معه حين كنت عائدا من المنتخب ولم أشارك ، فقال لي لابد أن ترد على ذلك في الملعب مع فريقك، وتثبت أنك جدير بالفرصة والمشاركة، وهذا الأمر حفزني كثيرا".

"أحبه جدا ودائما يتحدث عني بشكل جيد، وكان سببا من أسباب تواجدي في سموحة".

"فرج عامر أتم التفاوض مع الداخلية، وعندما سأل ميمي عني، تحدث عني بشكل جيد وتدربت معه لأول مرة في سموحة".

"علاقتي به جيدة، تعلمت منه التحركات داخل الملعب، وكان دائما يعنفني وكنت قليل الخبرة وكنت أغضب، ولكن بعد ذلك عرفت جيدا أنه كان يفعل ذلك لأكون أفضل وأفضل".

"أتذكر عندما حصلنا على المركز الثالث، لم أكن أشارك ولكن لعبت آخر 5 مباريات المصيرية في تحديد المركز، وكنت على قدر المسئولية وغيرت فكرته عني وتحدث عني بعد ذلك بشكل جيد جدا".

"من أكثر المدربين الذين تعلمت منهم التحركات داخل الملعب والشخصية، وأن الشخصية أهم كثيرا من أي شىء".

"تعلم أيضا ان أركز فقط في الكرة، ولا أمل من التحركات".

"أتذكر موقف معه قبل رحيله بيوم واحد، اجتمع معي وقال لي بالحرف الواحد أنني سأكون بين أهم مهاجمي مصر خلال ثلاث سنوات".

"كان مقتنعا بي جدا، وكان دائما يدربني على المرمى بشكل مكثف".

"علمني ألا أشبع من تسجيل الأهداف، حتى لو وصل تهديفي في المباراة الواحدة لأربعة أهداف. لابد أن أطمح في المزيد".

"أتذكر موقف معه. أحرزت هدفا في الزمالك بالدوري وقال لي بعد المباراة أنني سألعب بشكل أساسي أمام الإسماعيلي. كنت عائدا من الإصابة فرفضت وقلت له أن عليه أن يمنح بينسون شيلونجو فرصة لكي يحصل على الثقة، فاحترمني فعلا ومنح الفرصة لشيلونجو وسجل هدفا في الإسماعيلي وفزنا".

"طلعت يوسف علمني الالتزام داخل وخارج الملعب. لعبت معه مباراة الأسيوطي وأحرزت هدفا، ولكن خسرنا بالثلاثة".

"بعد المباراة قال لي (عشان جيبت جول فاكر نفسك عملت حاجة؟ أنت لم تفعل شىء، وإذا استمريت بنفس المستوى لن تذهب إلى كأس العالم)".

"كان دائما ما يعنفني من أجل مصلحتي".

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل