المحتوى الرئيسى
أخبار كورونا

وفاة وزير الدفاع السوداني في عاصمة جنوب السودان

03/25 11:29

توفي الفريق أول جمال عمر وزير الدفاع السوداني "إثر علّة مرضية" أثناء مشاركته في مفاوضات السلام الجارية بين الحكومة والحركات المسلحة في جوبا،وفق ما أعلن  المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية الأربعاء (25 آذار/مارس 2020).

إرسال Facebook google+

وعمر أول وزير دفاع في الحكومة الانتقالية بعد الإطاحة بعمر البشير في نيسان/ أبريل الماضي على يد الجيش بعد أشهر من الاحتجاجات الشعبية ضده. وقبل توليه منصب وزير الدفاع الجديد كان عضوا في المجلس العسكري الانتقالي رئيسا للجنة الأمن والدفاع برتبة فريق ركن. وتمت ترقيته إلى رتبة فريق أول في 15 نيسان/ أبريل 2019 بقرار من رئيس المجلس الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان. وكان عمر جمال يشغل منذ آذار/ مارس 2017 منصب رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية.

وفي 23 أيار/مايو 2019 أصدر البرهان مرسوماً دستورياً، عيّن بموجبه الفريق أول ركن جمال الدين عمر إبراهيم، عضواً بالمجلس العسكري الانتقالي ورئيساً للجنة الأمن والدفاع.

إرسال Facebook google+

وتجري مفاوضات في جوبا عاصمة جنوب السودان بين الحكومة السودانية وحركات مسلحة كانت تقاتل حكومة البشير في مناطق دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق. ونقلت أجهزة إعلام رسمية عن عمر الاثنين تأكيده على إكمال ملف الترتيبات الأمنية مع الحركات المسلحة " لبناء جيش وطني".

وأصدر مجلس السيادة السوداني بياناً، نقلته وكالة السودان للأنباء (سونا)، جاء فيه :"يحتسب السيد رئيس مجلس السيادة القائد العام للقوات المسلحة والنائب الأول لرئيس المجلس وأعضاء المجلس عند الله تعالى وزير الدفاع الفريق أول ركن جمال عمر محمد إبراهيم الذي اختاره الله تعالى إلى جواره فجر اليوم (الأربعاء) بعاصمة دولة جنوب السودان شهيدا وهو يدافع ويكافح من أجل استقرار السودان وسلامته وعزته".

وكانت وسائل إعلام محلية سودانية أشارت إلى أن سبب الوفاة هو تعرض الوزير لأزمة قلبية.

خ.س/و.ب(أ ف ب، د ب أ، رويترز)

إعلان الوساطة الإفريقية الإثيوبية المُشتركة الجمعة (12 يوليو تموز 2019) بأن قوى إعلان الحرية والتغيير المعارضة والمجلس العسكري الإنتقالي في السودان توصلا إلى اتفاق كامل بشأن "الإعلان السياسي" المُحدد لكافة مراحل الفترة الإنتقالية، وخارطة طريق لتنظيم الانتخابات. هذا الإعلان يأتي في وقت لم تُبدد فيه بشكل نهائي المخاوف من تعطيل انتقال السلطة للمدنيين.

في الحادي عشر من يوليو/ تموز استيقظ السودانيون على بيان للمجلس العسكري الحاكم يعلن فيه أن مجموعة ضباط حاولوا القيام "بانقلاب عسكري" لتقويض اتفاق بين الجيش والمعارضة لاقتسام السلطة لفترة مدتها ثلاث سنوات يعقبها إجراء انتخابات. الغموض ما يزال يحيط بأهداف مدبري محاولة الإنقلاب وارتباطاتهم.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل