المحتوى الرئيسى
أخبار كورونا

«الجنائية الدولية» تدرس طلب فنزويلا التحقيق فى العقوبات الأمريكية

02/18 20:39

أعلنت مدعية المحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودة، أمس، أن المحكمة تدرس طلب فنزويلا إجراء تحقيق فى العقوبات الأمريكية المفروضة على حكومة الرئيس الفنزويلى نيكولاس مادورو والتى تعتبرها كراكاس «جريمة ضد الإنسانية».

وقالت بنسودة فى بيان: إنها «نقلت طلب كراكاس إلى رئيس المحكمة التى ستبت فى مسألة إحالة القضية على غرفة تمهيدية»، مضيفة أن «فنزويلا طلبت من المدعية فتح تحقيق فى الجرائم ضد الإنسانية التى ارتكبت على أراضيها لتحديد ما إذا كان هناك شخص أو أكثر يمكن اتهامه بهذه الجرائم».

ويفترض أن تقرر هذه الغرفة فتح بحث تمهيدى يليه تحقيق فعلى للمحكمة التى أنشئت فى 2002 لمحاكمة مرتكبى أسوأ الفظائع فى العالم، وتتخذ من لاهاى مقرا لها، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان وزير الخارجية الفنزويلى خورخى أريازا صرح الخميس الماضى، فى لاهاى أنه تقدم بنفسه بطلب كراكاس، فى خطوة وصفها بـ«التاريخية» من أجل بلده الذى أصبح ضحية «حرب اقتصادية».

وأوضحت السلطات الفنزويلية أن «تطبيق إجراءات قمعية تبنتها الولايات المتحدة من جانب واحد ضد فنزويلا منذ 2014 على الأقل» يشكل «جرائم ضد الإنسانية».

وفرضت واشنطن أخيرا عقوبات جديدة على فنزويلا هذه المرة على شركة الطيران الوطنية «كوفياسا»، وجاء هذا الإجراء بعد سلسلة طويلة من العقوبات بينها حظر على النفط الفنزويلى منذ إبريل الماضى، وحصار مالى يمنع الحكومة من التفاوض حول ديونها البالغة 140 مليار دولار.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية بدأت فى 2018 دراسة تمهيدية بشأن جرائم ضد الإنسانية يشتبه بأن قوات الأمن ارتكبتها خلال موجة الاحتجاج على مادورو فى فنزويلا.

إلى ذلك، علقت فنزويلا، أمس الأول، رحلات الوصول والإقلاع التابعة شركة «تى.إيه.بى.إير برتغال» للطيران فى البلاد لمدة 90 يوما، متهمة الشركة بالسماح لعم زعيم المعارضة خوان جوايدو بجلب متفجرات إلى البلاد الأسبوع الماضى.

وأعلنت نائبة الرئيس الفنزويلى، ديلسى رودريجز، هذه الخطوة عبر الحساب الرسمى بموقع التدوينات القصيرة «تويتر»، قائلة: إن «تلك التدابير العقابية والغرامات قد تظل مفروضة على الشركة مستقبلا»، مضيفة: «يجب أن يتم احترام فنزويلا»، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل