المحتوى الرئيسى
أخبار كورونا

خبر ابيض | زمن التلفزيون الجميل .. هند أبو السعود صاحبة جولة الكاميرا التي بدأت براتب 14 جنيها

02/17 00:04

أثرت شاشة التلفزيون بأعمالها المتميزة، خصوصاً من خلال تقديمها لبرامج المنوعات التي عرفت بها، هند أبو السعود الإعلامية التي تركت بصمة كبيرة في مجال الإعلام حيث تفردت بأسلوبها السهل والبسيط، احتفل بها «أبناء ماسبيرو» عن طريق وضع صورتها ضمن برومو «إحنا التلفزيون المصري»، ولكن من هي الإعلامية الراحلة؟.

تخرجت هند أبو السعود فى كلية الآداب قسم لغة إنجليزية، وعملت محررة أخبار بوكالة أنباء الشرق الأوسط، ثم التحقت بالتليفزيون المصري، في قسم الأخبار، وتعلمت على يد سعد لبيب، وعملت في البداية كمساعد مخرج للنشرة، وكان راتبها وقتها 14 جنيهًا، وعرضت الإعلامية همت مصطفى وسميرة الكيلاني عليها دخول اختبار المذيعات، الذي اجتازته لتبدأ مشوارها كمذيعة في قطاع الأخبار، ثم سرعان ما تحولت إلى مذيعة منوعات.

كانت تتمتع بخفة ظل جعلتها مميزة بين مذيعات جيلها وهو ما جعلها تنجح فى تقديم برنامج «جولة الكاميرا»، الذى استطاعت ان تقدم لجمهورها من خلاله المعلومة الطريفة والغريبة، ليعد وقتها أول برنامج منوعات ثقافية يخرج المشاهد فيه بمعلومة جديدة، وغيرت موعد عرض البرنامج ليصبح يوم الأحد من كل أسبوع، بسبب شكاوى أصحاب المحلات من عدم مشاهدت البرنامج الذي كانت تستضيفهم من خلاله، وذلك لأن إجازتهم يوم الأحد فقط.

وشاركت الإعلامية الراحلة بالتمثيل في فيلمين هما فيلم «مين يقدر على عزيزة» عام 1975، بطولة حسين فهمى وسعيد صالح وسهير رمزي، من إخراج أحمد فؤاد، وفيلم «كان وكان وكان»، عام 1977، بطولة فؤاد المهندس، وناهد شريف، ومن إخراج عباس حلمي.

وتولت عدة وظائف قيادية من مراقب منوعات إلى رئيس قسم المنوعات ورئيس القناة الأولى وأخيرًا نائب رئيس التليفزيون، ثم لم تظهر مرة أخرى بعد ذلك بسبب حجابها، وتوفيت في 30 سبتمبر 2015.

أهم أخبار متابعات

Comments

عاجل