المحتوى الرئيسى
أخبار كورونا

الأورام السرطانية وكيفية علاجها - كل يوم معلومة طبية

02/07 14:01

خلال حياة الإنسان تقوم الخلايا الطبيعية بالعديد من الانقسامات بطريقة منظمة، وتبدأ الأورام السرطانية عندما تتغير الخلايا بما يجعلها تبدأ بالانقسام بصورة سريعة وغير منضبطة، وبتراكم الخلايا السرطانية تتكون الأورام.

كل أنواع السرطانات تتسبب في تكوين الأورام، ولكن ليست كل الأورام سرطانية، وتنتقل الخلايا السرطانية خلال الجسم عن طريق عملية تسمى هجرة الخلايا السرطانية، حيث تنتقل خلال الأوعية الليمفاوية أو الأوعية الدموية مكونة أورام جديدة في أجزاء أخرى من الجسم.

لتكون الأورام السرطانية أسباب عديدة، لكن هناك بعض العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالأورام السرطانية بأنواعها المختلفة، ومنها:

اقرأ أيضًا: كيفية التخلص من التدخين

ينطبق مصطلح الأورام السرطانية على أكثر من 100 نوع من السرطانات التي تصيب تقريبًا كل أجزاء الجسم، ومن أنواع الأورام السرطانية:

طور العلماء العديد من الطرق التي أثبتت كفاءتها في اكتشاف الأورام السرطانية وكيفية علاجها ومنع انتشار الخلايا السرطانية خلال الجسم، ومنها:

يهدف العلاج الكيماوي إلى قتل الخلايا السرطانية باستخدام بعض العقاقير التي تستهدف الخلايا سريعة النمو، كما أنها تساهم في انكماش حجم الورم، ولكن الآثار الجانبية لعقاقير العلاج الكيماوي قد تكون شديدة.

اقرأ أيضًا: العلاج الكيماوي لمرضى السرطان

يتضمن العلاج الهرموني الخضوع للأدوية التي تتحكم في بعض هرمونات الجسم أو تتدخل في قدرة الجسم على إنتاج هذه الهرمونات، لإنه عندما تلعب الهرمونات دورًا في تكون الأورام السرطانية كما في سرطان الثدي وسرطان البروستاتا فإن ذلك يتطلب تدخل العلاج الهرموني.

اقرأ أيضًا: العلاج الهرموني لمرضى السرطان

يتضمن بعض العقاقير والأدوية التي تستخدم لتحفيز الجهاز المناعي لإيجاد الخلايا السرطانية والتخلص منها.

يستخدم العلاج الإشعاعي إشعاعات ذات طاقة عالية لقتل الخلايا السرطانية، وقد يقترح الطبيب أيضًا الخضوع للعلاج الإشعاعي لتقليل حجم الورم قبل إجراء أي جراحات أو لتقليل الأعراض الجانبية للورم.

اقرأ أيضًا: العلاج الإشعاعي لمرضى السرطان

زراعة الخلايا الجذعية من أفضل العلاجات لمن يعانون من أورام سرطانية في الدم، كاللوكيميا والليمفوما، حيث يتضمن إزالة بعض الخلايا كخلايا الدم الحمراء أو خلايا الدم البيضاء التي تم تدميرها بواسطة العلاج الإشعاعي أو الكيماوي وزراعة خلايا جذعية جديدة.

يعتبر إجراء الجراحة جزء من خطة علاج كاملة لمريض السرطان، وقد يقوم الطبيب بإزالة بعض العقد الليمفاوية للتقليل من انتشار الأورام خلال الجسم.

يتضمن العلاج الموجه استهداف الخلايا السرطانية لمنعها من النمو، ويمكنه أيضًا تحفيز الجهاز المناعي لاكتشاف الخلايا السرطانية وقتلها.

كلما تم اكتشاف الأورام السرطانية مبكرًا، كلما زادت فرصة علاجها والشفاء التام منها، بعض أنواع الأورام السرطانية كسرطان الثدي وسرطان الفم وسرطان البروستاتا وسرطان الخصيتين يمكن اكتشافها أثناء الفحص الذاتي في المنزل قبل ظهور أي أعراض شديدة للأورام، ولكن في معظم حالات الأمراض السرطانية لا يتم اكتشاف الورم إلا بعد ظهور الأعراض.

يبدأ تشخيص الأورام بتحليل الدم والبول والبراز للبحث عن أي تغيرات غير طبيعية قد تكون مؤشر على تكون الأورام، وعندما يشك الطبيب في وجود أورام فإن ذلك يتطلب الكثير من الاختبارات والأشعة كالأشعة المقطعية والتصوير بالأشعة السينية والموجات فوق الصوتية، وتساعد هذه الاختبارات في تحديد حجم ومكان الورم.

لتأكيد التشخيص يقوم الطبيب باختبار خزعة الإبرة الذي يتم بأخذ قطعة من نسيج الورم وفحصها تحت الميكروسكوب.

والآن عزيزي القارئ بعد أن تعرفت على أنواع الأورام السرطانية وكيفية علاجها وطرق التشخيص المختلفة، إذا كانت لديك أي استفسارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا

أهم أخبار صحة وطب

Comments

عاجل