المحتوى الرئيسى
أخبار كورونا

دبي تطلق أكاديمية «أوكريدج» بهدف مواجهة تحديات المنطقة العربية | المصري اليوم

01/29 18:10

أطلقت دبي أكاديمية «أو كريدج» رسميا، وهي أول أكاديمية من نوعها تعني بقضايا المنطقة العربية، والتحديات التي تواجهها وما تتعرض له دول المنطقة من ابتزاز من جانب قوي وأنظمة جعلت منها منفذ لذلك، ومن ذلك المنطلق تقوم الأكاديمية بمواجهة تلك التحديات من خلال إعادة بناء القدرات للمؤسسات الاعلامية، والمنصات الالكترونية، والصحفيين، واعداهم مختلف الميادين (كالإعلام بفروعه المتعددة، والدبلوماسية، والتحليل السياسي، وأمن المعلومات والأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي، كما تخطط الأكاديمية لتوسيع دوراتها مستقبلاً لتشمل المزيد من المجالات ذات الصلة) .

وقال رئيس الأكاديمية في بيان صحفي، «تفتقر منطقتنا إلى مؤسسات تُعنى بالقضايا الدبلوماسية وهذا ما يعكس حالة الخلل في الأداء الدبلوماسي الذي تعاني منه الحكومات والأنظمة العربية في بلورة مفاهيمها لمصالحها الوطنية وابتداع طرق ووسائل الدفاع عن هذه المصالح أمام القوى الأخرى.

أضاف من هذا المنطلق ارتأت أكاديمية أوكريدج ايلاء هذه المسألة أهمية خاصة في مهامها الأكاديمية معتمدة في ذلك على الإمكانات والقدرات الوطنية من الشباب المتطلع لتبوء مواقع متقدمة في عالم الدبلوماسية والإعلام«»

وتابع «صالح»: «لقد عانت دول المنطقة من افتقارها لهذا الجانب- ولأسباب عدة لا نريد الخوض فيها- شكل هذا القصور مادة ابتزاز لدولنا من قبل قوى وأنظمة جعلت منه منفذاً لتهديد أمننا وسلامتنا وتعريض مصالحنا للخطر، وقد كان يتم ذلك من خلال امتلاكها القدرة على مخاطبة الآخر ودفعه لتغليب قضاياها على حساب مواقف ومصالح دول المنطقة، دون اعتبار لما تمثله هذه التجاوزات من مساس بمواقف وأمن وسيادة دول المنطقة المتسمة بالحق والعدل وأخلاقية مواقفها الإنسانية».

و تابع أن افتتاح أكاديمية أوكريدج يشكل نقطة تحول هامة في تاريخ جهودنا الرامية إلى تحفيز الطاقات العربية والخليجية تحديداً وصولاً إلى صناعة مجتمع التغيير، ونأمل أن تُتيح الأكاديمية الفرص الواسعة أمام الشباب كي يتمكنوا من صقل وتطوير مهاراتهم وقدراتهم للمضي سوياً في عملية التحولات الاجتماعية الكبرى لبناء الوطن المتضامن والمتكافل لكل أبنائه.

ووأكد أنه من أجل ذلك سوف تعمل الاكاديمية على تنمية شبكة مدرّبيها، من خلال قيامها بعقد شراكات استراتيجية بغية رفد الاحتياجات المتواصلة لعملية التطوير المستمر، كما ستشمل هذه العملية شخصيات ومؤسسات عالمية مشهود لها بكفاءاتها العلمية في مجالات تخصصاتها من الولايات المتحدة الأمريكية ودول الاتحاد الأوروبي، كما سيتم الاستفادة من دول مرّت بتجارب مماثلة تمكنت بفضل وعيها وهمة قادتها من تجاوز العوائق التي كانت تحول دون تطورها ونموها الذاتي في انجاز تحولاتها التاريخية.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل