المحتوى الرئيسى
تريندات

بعد سقوط الطائرة الأوكرانية.. الأزمات تطارد مطارات إيران

01/27 13:30

يبدو أن سوء الحظ أصبح يطارد المطارات الإيرانية، وذلك بعد سقوط الطائرة الأوكرانية مطلع الشهر الجاري، والذي جاء نتيجة إطلاق صاروخ عليها بشكل خاطئ من جانب الحرس الثورى الإيراني، وذلك بعد إقلاعها بدقائق من مطار الخميني، وراح ضحيتها 176 شخصا.

واعترفت إيران، بأن طائرة البوينج الأوكرانية أسقطت جراء خطأ بشري "بغير قصد"، بعد أيام من إصرارها على نفي ضلوعها بإسقاط الطائرة وتكاثر الأدلة المؤيدة لهذه الفرضية.

وعلى الرغم من أن الشهر لم ينتهي بعد، إلا أن المطارات الإيرانية شهدت ثلاث حوادث متعلقة بالطائرات مع بداية هذا الأسبوع، حيث أعلنت يوم السبت الماضي وكالة الأنباء الإيرانية، أن طائرة إيرانية هبطت اضطراريا في مطار طهران، وذلك بعد إقلاعها بدقائق، حيث كانت في طريقها من طهران إلى اسطنبول، لكنها عادت أدراجها بسبب مشكلة فنية وهبطت بسلام فى مطار "مهراباد" دون وقوع إصابات بين الركاب أو الطاقم.

كما قامت طائرة ركاب إيرانية، بعد ظهر أمس الأحد، بالهبوط اضطراريا، خلال رحلة داخلية شمال البلاد، بعد اشتعال النيران فيها.

وأوضحت وسائل إعلام إيرانية، أن الطائرة المدنية عادت إلى المدرج في مطار "جرجان" بمحافظة "كلستان" شمال إيران، فور الإقلاع إثر اندلاع النيران، من دون حدوث إصابات.

وذكرت أن الحادث وقع خلال تنفيذ الطائرة رحلة من جرجان إلى طهران، حينما نشبت النيران في منظومة أحد المحركين، فيما تمكن الطيار من إعادة الطائرة إلى المدرج.

وأشارت التقارير الواردة إلى أن جميع ركاب الطائرة سالمون، ولم يصب أحد منهم بأذى جراء الحادث.

أما صباح اليوم الاثنين، فقد أعلن المتحدث باسم هيئة الطيران المدني الإيراني، أن طائرة ركاب إيرانية تعود إلى شركة "كاسبين" للطيران، خرجت عن المدرج أثناء هبوطها في مطار "ماهشهر" جنوبي البلاد قادمة من العاصمة طهران، حيث انحرفت عن مسارها في مدرج المطار، و اصطدمت بجدار على حاشية المدرج، ولم تقع أي إصابات بين الركاب.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل