المحتوى الرئيسى
تريندات

سقوط 6 قتلى في إطلاق نار بولاية بادن-فورتمبرج الألمانية

01/24 20:56

قام ممارس لرياضة الرماية ببلدة روت أم زيه في شمال شرق ولاية بادن فورتمبرج جنوب غربي ألمانيا بقتل والده ووالدته وأربعة آخرين من أقاربه.

وقال محققو الشرطة اليوم الجمعة إن الرجل /26 عاما/ قتل الأشخاص الستة باستخدام بندقية ثم اتصل بالشرطة ليبلغها.

وتمكن أفراد الشرطة من القبض على المشتبه فيه بعد ذلك بقليل في المبنى الذي وقعت به الجريمة وهو بناء يضم مطعما.

وقالت الشرطة إنه لا توجد أدلة على مشاركين آخرين في الجريمة.

ووصف رئيس الشرطة في المنطقة راينر مولر خلال مؤتمر صحفي الحادث بأنه: "مأساة أسرية".

وأضافت الشرطة أن القتلى هم ثلاثة رجال في سن السادسة والثلاثين والخامسة والستين والتاسعة والستين، وثلاث نساء في سن السادسة والثلاثين والسادسة والخمسين والثانية والستين.

وكان المشتبه فيه /26 عاما/ يمتلك بحسب تصريحات الشرطة رخصة سلاح وكان يعيش في نفس البيت الذي ارتكب فيه جريمته، كما كان عدد من الضحايا يعيش أيضا في هذا البيت.

وبينت الشرطة أن شخصين آخرين أصيبا بجروح أحدهما في حالة خطيرة حتى مساء اليوم الجمعة ولابد من إجراء عملية لإنقاذه، مشيرة إلى أن صبيين في سن الثانية عشرة والرابعة عشرة تلقيا تهديدات من المشتبه فيه.

ولم يتضح حتى الآن الدافع وراء الجريمة – حيث لم تدل الشرطة بأية تصريحات عن هذا الأمر.

ولم يذكر المشتبه فيه سببا لجريمته عندما اتصل بالشرطة ليبلغها.

وسيبدأ تحقيق أولي مع المشتبه فيه حين يصل محاميه إلى مقر الشرطة بحسب ما قال أحد أفرادها.

وقالت الشرطة إن المشتبه فيه خاطب الشرطة بحديث "منظم ونبرة هادئة".

وسيعرض المشتبه فيه غدا السبت على القاضي.

اكتشف اثنان من جثث الضحايا داخل المبنى وأربعة أمامه، كما عثر على سلاح الجريمة داخل المنزل.

تتحفظ الشرطة حاليا على المشتبه فيه إلا أنه لا يدلي بأية بيانات.

وتكلم توماس شتروبل وزير الداخلية بولاية بادن فورتمبرج إلى ذوي الضحايا الستة معربا عن تعازيه لهم.

وقال شتروبل على هامش اجتماع لفرع حزبه الاتحاد المسيحي الديمقراطي ببلدة شونتال اليوم الجمعة إن تدخل الشرطة بعد الحادث كان حدثا مفزعا وثقيلا على رجالها، مشيرا إلى أنه يتعاطف لهذا مع أفراد الشرطة الذين كانوا بموقع الحادث.

دفعت الشرطة بحوالي 100 من أفرادها لمتابعة الحادث في مسرح الجريمة.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل