المحتوى الرئيسى
أخبار كورونا

اللواء علاء الدين سليم.. حكاية ضابط قضى على بؤر الجريمة وكرمه السيسي

01/24 16:13

اللواء علاء الدين سليم، مساعد وزير الداخلية، أحد قيادات الوزارة، التي كرمها الرئيس عبدالفتاح السيسي، أمس، في حفل عيد الشرطة الثامن والستين.

وحمل اللواء علاء سليم، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، على عاتقه مهمة القضاء على البؤر الإجرامية وأوكار الجريمة بمختلف محافظات الجمهورية، وكانت مناطق السحر والجمال والمثلث الذهبي وإدفو باسوان وبحيرة المنزلة، من أخطر المناطق الإجرامية التي قام بتطهيرها.

على مدى يقرب من العامين، قاد اللواء علاء سليم، الجهود بنفسه في اقتحام أوكار العناصر الإجرامية شديدة الخطورة، ودك معاقلهم وهدم العشش التي يتخذها الهاربون من الأحكام القضائية وحائزي الأسلحة النارية والمواد المخدرة، وتكللت الجهود بتطهير أكثر من 400 بؤرة إجرامية في مختلف المحافظات.

ونجح قطاع الأمن العام منذ تولي علاء سليم، إدارته، في كشف ما يقرب من 97% من الجرائم وضبط مرتكبيها، ووأد الخصومات الثأرية بين العائلات والتصدي لكافة صور الخروج عن القانون، والقضاء على بؤر إجرامية في محافظات الصعيد كانت منذ سنوات لا تقتحهما أجهزة الأمن.

وعرف عن "سليم"، أنه يفضل العمل في صمت، كما اشتهر بقوته وصلابته، وأنه ينتمى لأسرة عريقة بصعيد مصر، حيث إنه من مواليد إحدى قرى مركز طما محافظة سوهاج.

تخرج اللواء علاء سليم، في كلية الشرطة عام 1984، وبدأ عمله بقسم مصر الجديدة، ثم التحق بمباحث قسم شرطة شبرا الخيمة، ثم رئيسا لمباحث قسم شرطة الخليفة، ثم رئيسا لمباحث قسم شرطة الوايلي، ثم رئيسا لمباحث مصر الجديدة، ثم انتقل للعمل بمصلحة الأمن العام، وتقلد منصب مفتش الأمن العام لقطاع شرق.

أهم أخبار حوادث

Comments

عاجل