المحتوى الرئيسى
تريندات

مشاهير من بلدنا.. فاروق شوشة كرمه الدمايطة بإطلاق اسمه على أهم شوارعها

01/22 07:01

ارتبط اسمه في أذهان الدمايطة، بأنه مثقف وأديب دمياط وابنها الذى اعتاد زيارتها من الحين والاخر ،أنه الأديب فاروق محمد شوشة،ابن قرية الشعراء بمحافظة دمياط ولد في 9 يناير 1936 في دمياط.

حرص على حفظ القرآن، وأتم دراسته في دمياط وتخرج في كلية دار العلوم 1956، وفي كلية التربية جامعة عين شمس 1957. وعمل مدرسًا عام 1957، والتحق بالإذاعة المصرية عام 1958، وتدرج في وظائفها حتى أصبح رئيسًا لها عام 1994، أعير إلى الكويت من 1963 إلى عام 1964 خبيرًا ومدربًا بإذاعتها فرئيسًا للقسم الأدبي بها. وكذلك عمل أستاذًا للأدب العربي بالجامعة الأميركية بالقاهرة.

أهم برامجه الإذاعية لغتنا الجميلة، منذ عام 1967، والتلفزيونية: "أمسية ثقافية" منذ عام 1977. الأمين العام لمجمع اللغة العربية في مصر. رئيس لجنة النصوص بالإذاعة والتلفزيون المصري، وعضو لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة، ورئيس مجلس إدارة جمعية المؤلفين والملحنين، ورئيس اتحاد كتاب مصر. شارك في مهرجانات الشعر العربية والدولية.

 له العديد من الدواوين الشعرية وأهمها " إلى مسافرة،عام 1966. العيون المحترقة، عام 1972، لؤلؤة في القلب عام 1973. في انتظار ما لا يجيء، عام 1979. الدائرة المحكمة، عام 1983. الأعمال الشعرية، عام 1985، لغة من دم العاشقين، عام 1986. يقول الدم العربي، عام1988. عشرون قصيدة حب، 198عام . هئت لك، عام 1992. سيدة الماء،عام 1994. وقت لاقتناص الوقت، عام 1997.وهناك دواوينخاصة بالأطفال منها حبيبة والقمر، عام1998. ملك تبدأ خطواتها، عام 2002. حكاية الطائر الصغير، عام 2003. أغنية لمصرعام 2004. عام الأمير الباسم 2005.

"الجوائز التى حصل عليها"حصل على عدد من الجوائز الكبيرة منها:  جائزة الدولة في الشعر 1986 جائزة محمد حسن الفقي 1994 جائزة الدولة التقديرية في الآداب سنة 1997. جائزة كفافيس العالمية عام 1991 حاز على جائزة النيل من الدولة، وهي أعلى وسام يتم منحه للأدباء في مصر، وذلك عام 2016. 

توفي في يوم الجمعة 13 محرم 1438 هـ الموافق 14 أكتوبر 2016، في شقته في الزمالك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل