المحتوى الرئيسى
تريندات

إطلاق كلب بوليسي ضد معتقل فلسطيني قاصر

01/19 15:25

لا يزال جيش الاحتلال الإسرائيلي يُطلق يده المتسلطة على الشعب الفلسطيني دون رحمةٍ أو هوادةٍ، في محاولةٍ لإخماد الشعب الثائر من أجل حقوقه المشروعة، والتي سلبها المحتل قبل أكثر من سبعة عقود.

هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية وثقت في تقريرٍ صدر عنها اليوم الأحد 19 يناير، شهادة المعتقل القاصر قيس عرعراوي، الذي يبلغ من العمر 17 عامًا، المنتمي لمخيم جنين، والتي يكشف من خلالها تفاصيل تعرضه للتعذيب خلال عملية اعتقاله، وذلك نقلًا عن وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

ويروي قيس عرعراوي أنه جرى اعتقاله بعدما قامت قوات جيش الاحتلال بعملية اقتحامٍ لبيته فجرًا، وقد جرى تفتيشه وتقييد يديه وتعصيب عينيه واقتياده للخارج وزجه داخل الجيب العسكري.

ويحكي عرعراوي أنه خلال تواجد الفتى بالجيب العسكري، تعمد الجنود التنكيل به وترك كلب بوليسي ينهش رقبته مسببًا له عدة جروح لم يُعالج منها إلى حد هذه اللحظة.

ويضيف عرعراوي "بعد ذلك جرى نقلي إلى مركز توقيف "الجلمة" لاستجوابي، وحُقق معي هناك لساعات، وأنا مقيد اليدين على كرسي صغير، وبقيت 10 أيام داخل زنازين الجلمة".

 وبعد ذلك جرى نقل المعتقل القاصر عرعراوي إلى قسم الأسرى الأشبال في "مجدو" حيث يقبع الآن هناك.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل