المحتوى الرئيسى
تريندات

النساء المصابات بسكر الحمل أكثر عرضة للإصابة بالسكر من النوع الثانى.. اعرف السبب - صوت الأمة

01/19 14:00

سكر الحمل هو ظهور سكريات دم أعلى من المتوقع أثناء الحمل، وبمجرد حدوثه يستمر طوال الفترة المتبقية من الحمل، ووفقا لتقرير لـ Harvard health فينتج سكر الحمل عندما لا يمكن نقل السكر الجلوكوز في مجرى الدم بكفاءة إلى خلايا الجسم مثل خلايا العضلات التي تستخدم السكر عادة كوقود للجسم، ويساعد هرمون الأنسولين في نقل السكر من مجرى الدم إلى الخلايا. 

في حالة سكر الحمل لا يستجيب الجسم جيدًا للأنسولين، إلا إذا كان بالإمكان إنتاج الأنسولين أو توفيره بكميات أكبر، في معظم النساء يختفي الاضطراب عند انتهاء الحمل، لكن النساء المصابات بسكر الحمل يتعرضن لخطر متزايد للإصابة بمرض السكر من النوع 2 لاحقًا.

يحدث مرض السكر أثناء الحمل لأن الهرمونات المنتجة خلال الحمل تجعل الجسم مقاومًا لآثار الأنسولين، وتشمل هذه الهرمونات هرمون النمو واللاكتوجين المشيمي البشري.

كل من هذه الهرمونات ضرورية لصحة الجنين والحمل، لكنهما يعيقان عمل الأنسولين جزئيًا، في معظم النساء يتفاعل البنكرياس مع هذا الوضع من خلال إنتاج كمية إضافية كافية من الأنسولين للتغلب على مقاومة الأنسولين، في النساء المصابات بسكر الحمل لا يتم إنتاج كمية كافية من الأنسولين وبالتالى يتراكم السكر في مجرى الدم.

وكلما زاد حجم الجنين يتم إنتاج كميات أكبر من الهرمونات، لأنه هو الوقت الذي تكون فيه مستويات الهرمونات هذه أعلى، ويبدأ سكر الحمل عادة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، وبعد الولادة تعود هرمونات الجسم بسرعة إلى المستويات غير الحامل، وعادة كمية الأنسولين التي يصنعها البنكرياس كافية لتلبية احتياجات المرأه مرة أخرى، ومستويات السكر في الدم تعود إلى وضعها الطبيعي.

لدى بعض النساء الحوامل المصابات بسكر الحمل أعراض مرض السكر وتشمل هذه:

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل