المحتوى الرئيسى
تريندات

جنازة بكنيسة وأخرى بمسجد: أهالي المنيا يودعون ضحايا "حادث الطبيبات"

01/17 15:14

بعد ساعات من خروج جنازة الدكتورة سماح نبيل، من داخل كنيسة الكاثوليك، انطلق مساء أمس الخميس، موكب جنائزي مهيب يحمل نعش الدكتورة رانيا محرم محمد، من مسجد الشبان المسلمين في مدينة المنيا، والتي لقيت مصرعها الأربعاء الماضي، في حادث ميكروباص الطبيبات اللاتي كن في طريقهن لحضور دورة تدريبية بالقاهرة.

أكد عدد من زملاء الطبيبة، أن "رانيا" تقيم في ميدان الحلمية بجنوب مدينة المنيا، وتبلغ من العمر نحو 26 عاما، وكانت شديدة الالتزام في عملها، وتعشق مهنة الطب، وتحظى بحب واحترام الجميع، لخلقها وطيبتها خاصة خلال فترة دراستها بكلية الطب إذ كانت متفوقة ومحبوبة من الجميع.

ومن جانبها ألغت نقابة أطباء المنيا، كافة الرحلات التي كانت مقررة لأعضائها خلال إجازة منتصف العام، حزنا وحدادا على زملائهم الذين لقوا مصرعهم أو أصيبوا في الحادث، ويأتي قرار النقابة عقب مرور ساعات من بيان أصدرته يتضمن 8 مطالب بخصوص الحادث، أبرزها معاملة الضحايا كشهداء ماديا وأدبيا، وتقديم استجواب في مجلس النواب حول الواقعة.

وقال محمود كمال، شقيق الدكتورة نورا، إحدى مصابات الحادث، إن شقيقته ترقد داخل غرفة العناية المُركزة بمستشفى 15 مايو؛ بسبب مُعاناتها من نزيف، وكسر في الفخد، وأنهم علموا بالواقعة من خلال تداولها على صفحات "الفيس بوك"، عقب مرور ساعات على استقلالها السياره برفقة زميلاتها لحضور التدريب، فتوجه بعدها إلى المستشفى بالقاهرة، ووجدها مُصابة بحالة نزيف جرت السيطرة عليه، بالإضافة إلى كسر في الفخد.

وقال ميشيل جرجس يعقوب، إن شقيقه ريمون، زوج الدكتورة سماح نبيل، يمر بحالة نفسية سيئة جعلته يتناول أقراص المهدئات من أجل النوم، مؤكدا: فور تلقي شقيقي الخبر، أخبرني على الفور بالتوجه إلى المستشفى لإقامتي في القاهرة، وفور وصولي علمت بوفاة زوجته، ولم أستطع إخباره بالحقيقة، وأخبرت والدي أن يخبره بالوفاة.

وأشار "ميشيل"، أن علاقة شقيقه بزوجته بدأت منذ التحاقها بكلية الطب، إذ أنه يكبرها بعام واحد، وهو خريج كلية طب الأسنان، وفي الامتياز جرت خطوبتهما، وتم الزفاف منتصف أكتوبر الماضي، مشددا أن الدكتورة "سماح"، حاولت مرارًا الاعتذار عن الحضور؛ لعدة أسباب منها عدم توفير وسيلة مواصلات أمنة، ووجود شبورة على الطرق؛ إلّا أنها خضعت للتعليمات وقررت الذهاب خوفًا من التهديدات بالتحقيق معها أو نقلها خارج الإدارة.

وتقدم النائب مجدي ملك، عضو مجلس النواب بالمنيا، بطلب إحاطة لرئيس مجلس الوزراء ووزيرة  الصحة بشأن الحادث، أوضح فيه عدم تهيئة بيئة العمل المناسبة لأدنى درجات السلامة المهنية والإعاشة والتدريب للأطباء العاملين بالصحة، واستقالة عدد كبير من الأطباء، أو تقديم طلبات حصول على إجازة داخلية وخارجية بشكل يؤثر على الأداء فى منظومة الصحة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل