المحتوى الرئيسى
تريندات

حوار بادجي: عن لقب "دروجبا السنغال" والسير في درب أبو تريكة.. ونصيحة ماني

01/17 12:25

قال أليو بادجي مهاجم الأهلي الجديد إنه سيتذكر دوما يوم انضمامه للفريق لتوافقه مع نفس يوم انضمام محمد أبو تريكة أسطورة النادي له قبل 16 عاما، مشيرا إلى أنه يحلم بالسير على درب ديديه دروجبا أسطورة الكرة الإفريقية وكذلك أبو تريكة. وذلك في حوار مطول أجراه مع الموقع الرسمي للنادي الأهلي.

بدأ بادجي حديثه قائلا: "نشأت في أكاديمية كاسا سبورت في السنغال، لدي الكثير من الذكريات والطموحات مع الفريق الذي بدأت فيه، ووجودي اليوم ضمن صفوف الأهلي كان أحد تلك الطموحات".

وواصل "أتذكر الكثير من الصعوبات التي واجهتها في بداياتي مع فريق الأكاديمية وأتذكر أيضا أنني كنت أمتلك موهبة متميزة مقارنة بكثير من زملائي وكنت حريصا دائما على الحفاظ عليها، وكثير من المدربين ساعدوني في آنذاك".

وأكمل "الصعوبات التي واجهتها في حياتي لا تقل عما واجهه محمد صلاح أو ساديو ماني نجما ليفربول في بداياتهم، كنت أحد اللاعبين المتميزين في فريقي السنغالي ومع ذلك كان يتم استبعادي عن التشكيل الأساسي وحتى دكة البدلاء".

وأردف "تعاملت مع هذا الأمر باحترافية حتى أحقق الأفضل في حياتي الكروية، وهو ما حدث بالفعل بعد ذلك، أصبحت لاعبا محترفا في أكثر من ناد أوروبي والآن ألعب في صفوف الأهلي أكبر الأندية الإفريقية على الإطلاق".

واستطرد "فعلت في مواجهة الصعوبات ما فعله صلاح وماني وصبرت كثيرا ورفضت المشاكل، شعاري دائما الالتزام والتصرف باحترافية وهذه الخطوة ساعدتني في تحقيق بعض طموحاتي ونجحت في الاحتراف في ناديين كبيرين على رأسهما الأهلي".

صاحب الـ22 عاما بدأ مسيرته مع أكاديمية كاسا سبورت قبل تصعيده للفريق الأول، وفي يناير 2017 انضم إلى ديورجاردين السويدي قبل أن يرحل في فبراير من العام الماضي إلى رابيد فيينا بمبلغ 1.5 مليون يورو، ويوم الخميس انضم إلى الأهلي.

وتطرق بادجي للحديث عن مثله الأعلى في كرة القدم قائلا: "مثلي الأعلى في كرة القدم هو ديديه دروجبا أسطورة تشيلسي، أحب طريقة لعبه وفي السنغال أطلقوا علي لقب دروجبا السنغال".

وواصل "أحب هذا اللاعب وقتاله على الكرة وإصراره وقوته وما قدمه لمنتخب بلاده وللأندية التي لعب لها، وهو أمر يدعو للفخر وأتمنى أن أصبح مثله في يوم ما".

وأضاف "تركيزي الحالي مع الأهلي فقط وأتمنى أن أحصد كل البطولات معه، لكنني أحلم بالاحتراف في صفوف تشيلسي الإنجليزي يوما ما لأنه فريقي المفضل منذ الصغر، أو اللعب في فريق من أكبر الأندية الأوروبية مثل برشلونة أو ريال مدريد".

السجل التهديفي الأكبر لبادجي كان مع فريق ديورجاردين السويدي إذ لعب 54 مباراة في كل المسابقات سجل خلالها 15 هدفا وصنع 4 آخرين، وفي رابيد فيينا لعب 34 مباراة سجل 9 أهداف وصنع 3 آخرين. ومع فريق ديورجاردين تحت 21 عاما لعب 16 مباراة سجل خلالها 12 هدفا وصنع 3 آخرين.

وتطرق بادجي للحديث عن مواطنه ساديو ماني "ما يقدمه ماني أمر يدعو للفخر للسنغال كلها، إنه لاعب كبير ويقدم مستوى متميزا مع فريقه ومنتخب بلاده وتربطني به علاقة شخصية بحكم أننا نعيش في مدينة واحدة، وقابلته في المطار وكنت دائم الاتصال به عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إنه شخص متواضع جدا، ويقدم لي العديد من النصائح بشكل مستمر".

وواصل "سأخبره أنني اخترت اللعب للأهلي من بين العروض العديدة التي تلقيتها مؤخرا".

وأكمل "قدم لي ماني العديد من النصائح، من بينها أن يكون طموحي هو الاحتراف في الدوري الإنجليزي يوما ما، وأن أقاتل في كل ناد ألعب له، واستغل كل فرصة تسنح أمامي لتسجيل الأهداف، وأحرص دائما على تطوير مستواي حتى أصل ما يؤهلني للعب في إنجلترا".

وتطرق بادجي للحديث عن أمنياته وطموحاته مع الأهلي قائلا: "أتمنى تسجيل العديد من الأهداف للأهلي وتحقيق كافة البطولات، خاصة دوري أبطال إفريقيا لأنه الأهم لدى الجماهير وكل اللاعبين في الفريق الآن، أتمنى أن يكون الأهلي خطوة تزيد من فرص انضمامي لمنتخب السنغال في النسخة القادمة من كأس الأمم وأن أحصد اللقب مع المنتخب كذلك".

وواصل "أشعر بسعادة كبيرة للانضمام إلى الأهلي، أعرف ذلك النادي منذ صغري، وأنه له تاريخ كبير، وعند علمي برغبته في التعاقد معي، بدأت أسأل عنه بعض اللاعبين السنغاليين في الدوري المصري، وأكدوا لي أنه النادي الأكثر احترافية في القارة، وهو ما لمسته فعلا منذ بداية التفاوض معي وتأكدت منه مع وصولي إلى القاهرة ودخولي الأهلي ورؤية النادي من الداخل، أستطيع أن أؤكد أنني وجدت أفضل مما سمعت".

وأردف "تجربتي في الدوري السويدي متميزة، فريق دجورجاردن كان بمثابة عائلة لي، وأنا جزء منها، رغم صعوبة البداية، وعدم التواجد بشكل مستمر في التشكيل الرئيسي، إلا أنني سرعان ما فرضت نفسي وساهمت في انتصارات الفريق".

صاحب الـ22 عاما تحدث بعد ذلك عن رغبته في تمثيل منتخب السنغال من خلال بوابة التألق مع الأهلي قائلا: "أتطلع للتواجد في تشكيل منتخب السنغال والتعبير عن إمكانياتي مع أسود التيرانجا في الفترة المقبلة، عبر بوابة نادي القرن في إفريقيا، اللعب في صفوف منتخب السنغال شرف كبير لأي لاعب".

وأضاف "كنت هداف مراحل الناشئين في المنتخبات بلا منافس، ولا أبالغ حينما أقول إنني أحد أبرز المواهب هناك، وأنا على يقين من تحقيق هدفي يوما ما بالانضمام لصفوف المنتخب الأول".

وتابع "الانضمام للأهلي أكبر أندية مصر وإفريقيا فرصة مثالية لإثبات جدارتي بالدفاع عن ألوان المنتخب، لما يمتلكه الفريق من شعبية وحضور قوي في المحافل الإفريقية والدولية، لدي أمل كبير في تسجيل العديد من الأهداف بقميص النادي، والحصول على لقب الهداف في الدوري ودوري الأبطال".

واسترسل "لدي حماس كبير لارتداء قميص الأهلي لأول مرة واللعب أمام جماهيره، أنا هنا لبذل كل طاقتي داخل الملعب، داعيا الله من أجل الفريق وجماهيره أن يوفقني دائما في تسجيل الكثير من الأهداف والمساهمة في حصد الألقاب وإسعاد الجماهير".

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل