المحتوى الرئيسى
تريندات

الهيئة العامة للاستعلامات: مصر يوجد بها 300 مكتب معتمد تضم نحو 1500 صحفي ومراسل .. وتم إغلاق مكتب الأناضول بالقاهرة في 2013 نظرا للتجاوزات لحدود الاعتماد الممنوح له

01/17 02:02

= لم يتم اللجوء في إغلاق أي مكتب لأية وسيلة إعلامية أجنبية أو ترحيل أي صحفي

= الهيئة هي الجهة المنوطة باعتماد وتنظيم عمل المراسلين لوسائل الإعلام الأجنبية في مصر

= مصر يوجد بها 300 مكتب معتمد لوسائل الإعلام الأجنبية تضم نحو 1500 صحفي ومراسل

= كان للأناضول مراسل معتمد بالقاهرة في أوائل التسعينيات تم ترحيله لتورطه في قضية تهريب 

= في 2010 افتتحت الوكالة مكتبًا لها في القاهرة وتم اعتماده من المركز الصحفي التابع للهيئة

= في عام 2012 تقدمت الوكالة بطلب لتحويل مكتبها الإقليمي ضم 42 مراسلًا ومصورًا وفنيًا

= تم إغلاق مكتب الأناضول بالقاهرة في 2013 نظرا لتجاوزات لحدود الاعتماد الممنوح لهم 

= تم رفض كل المحاولات التي قامت بها سفارة تركيا في مصر لاعتماد مراسلين للوكالة

تابعت الهيئة العامة للاستعلامات ما صدر عن الجهات التركية الرسمية بشأن الإجراءات القانونية التي اتخذتها السلطات المصرية المعنية تجاه إحدى اللجان الإعلامية الإلكترونية غير الشرعية في مصر.

وإزاء ما تضمنته هذه البيانات التي صدرت عن كل من الرئاسة ووزارة الخارجية في تركيا من مغالطات وأكاذيب، فإن الهيئة العامة للاستعلامات باعتبارها الجهة المعنية باعتماد مكاتب وسائل الإعلام الأجنبية ومراسليها في مصر توضح ما يلي:

أولًا: وفقًا للقواعد المعمول بها دوليًا فإن نظم اعتماد المراسلين الأجانب تنظمها التشريعات المحلية في كل دولة، وهو ما تضمنته الفقرة الثالثة من المادة 19 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية.

- واستنادًا لهذه القواعد فإن هيئة الاستعلامات هي الجهة المنوطة باعتماد وتنظيم عمل المراسلين لوسائل الإعلام الأجنبية في مصر طبقًا لما تضمنه القرار الجمهوري المنشئ للهيئة رقم 1820 لسنة 1967.

- وفق هذه القواعد يوجد في مصر الآن نحو 300 مكتب معتمد لوسائل الإعلام الأجنبية تضم نحو 1500 صحفي ومراسل معتمد ومقيم، إضافة إلى قرابة 100 صحفي زائر شهريًا في المتوسط.

- وخلال السنوات الست الماضية لم يتم التعرض لأي من هؤلاء المراسلين الأجانب في أداء عملهم، الأمر الذي ضاعف عددهم من 920 مراسلًا معتمدًا ومقيمًا منذ عام 2014 إلى نحو 1500 حاليًا بمعدل زيادة 63%.

- كما لم يتم اللجوء إلى حق الهيئة العامة للاستعلامات في إغلاق أي مكتب لأية وسيلة إعلامية أجنبية أو ترحيل أي صحفي، باستثناء حالة واحدة كانت لصحفية بريطانية لم تملك أي تصريح سارٍ لممارسة العمل الصحفي، وقامت السلطات المعنية باتخاذ الإجراءات القانونية تجاه ما قامت به من تجاوزات وذلك في عام 2018، وذلك على الرغم من عشرات التجاوزات المهنية والانحياز السياسي والمغالطات التي تصدر عن صحفيين ومراسلين معتمدين بالقاهرة، دون أي مساس بأي منهم أو بمكاتبهم المعتمدة احترامًا لحرية الإعلام ولمبادئ العمل الصحفي.

ثانيًا: بالنسبة للوضع القانوني لوكالة أنباء الأناضول:

تضمنت البيانات التركية الرسمية ادعاءات بأن الأفراد الذين تم توقيفهم والمقر الذي كانوا يمارسون فيه نشاطهم تابعون لوكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية، وردًا على هذا الادعاء تؤكد هيئة الاستعلامات ما يلي:

- كان لوكالة أنباء الأناضول مراسل واحد معتمد بالقاهرة في أوائل التسعينيات من القرن الماضي، وتم ترحيله من البلاد آنذاك لتورطه في قضية تهريب بين مصر وتركيا.

- في عام 2010 افتتحت الوكالة مكتبًا لها في القاهرة وتم اعتماده من المركز الصحفي التابع للهيئة العامة للاستعلامات.

- في عام 2012 تقدمت الوكالة بطلب لتحويل مكتبها بالقاهرة لمكتب إقليمي ضم 42 مراسلًا ومصورًا وفنيًا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل