المحتوى الرئيسى
تريندات

المكسيك تفشل في بيع طائرة الفيل الأبيض الرئاسية

01/15 20:00

شكراً لاشتراكك، ستصل آخر المقالات قريباً إلى بريدك الإلكتروني

شكراً لاشتراكك، ستصل آخر المقالات قريباً إلى بريدك الإلكتروني

لم تفلح محاولة الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، لبيع الطائرة الرئاسية التي أُطلق عليها اسم الفيل الأبيض، بعد عرضها لمدة عام في مطار لوجستي في الولايات المتحدة الأمريكية، فلا أحد يريد شراءها.

وعرض الرئيس المكسيكي الذي يدعى اختصاراً أملو، الطائرة الرئاسية من طراز بوينغ دريم لاينز، للبيع في الولايات المتحدة الأمريكية، باعتبارها رمزاً للبذخ، في إطار برنامجه التقشفي، لكن لم يتقدم أحد للشراء حتى مع وساطة الأمم المتحدة، كما تراكمت عليها تكاليف الصيانة التي بلغت 1.5 مليون دولار.

وقال أملو، إن الطائرة الرئاسية ستعود إلى المكسيك مرة أخرى، طارحاً مجموعة من الأفكار لبيعها كأن تباع إلى مجموعة شركات لبرامج الحوافز التنفيذية، أو تؤجر أو يتم مقايضتها بالسلع اللازمة.

الطائرة الرئاسية، اشتراها الرئيس المكسيكي السابق إنريكي بينيا نييتو وطلب إعادة تصميمها بحيث تكون قادرة على نقل 80 شخصاً فقط، مع إضافة جناح رئاسي كامل مزود بغرفة نوم وحمام خاص.

وقال الرئيس الحالي أملو، إن المشترين المحتملين لم يتمكنوا من الحصول على تمويل لعملية شراء الطائرة، خاصة أن إعادة تأهيلها وتحويلها مجدداً إلى طائرة تجارية تستوعب 300 راكب تبدو مكلفة للغاية. بحسب صحيفة الجارديان البريطانية.

وكان أوبرادور يأمل أن توفر عملية بيع الطائرة الكثير من الأموال من أجل دعم برامج مكافحة الفقر في بلاده، إذ أن قيمتها تصل إلى 218 مليون دولار، لكن آماله قد ولت.

وفي إطار خطته التقشفية، بادر الرئيس المكسيكي بنفسه إلى اختيار السفر على الدرجة السياحية في رحلات تجارية منتظمة وتخفيض رحلات السفر إلى الخارج، كما منع حكومته من القيام برحلات في الطائرات التنفيذية المملوكة للحكومة.

وأعلن أوبرادور الثلاثاء عن سلسلة من المزادات لبيع 39 طائرة مروحية مملوكة للحكومة و33 طائرة تنفيذية وطائرة صغيرة.

شاهد أيضاً: 14 صورة ستنقل لك سحر أماكن المكسيك السياحية.. لا تفوتوا مشاهدتها

وعرضت الحكومة المكسيكية 19 طائرة و9 مروحيات للبيع في الجولة الأولى من المزادات، على أمل أن تجمع أكثر من مليار دولار.

وأثار بيع الطائرات مسألة احتمالية تهديد هذه المبيعات المهام الحكومية الرئيسية مثل: إنفاذ القانون في برامج الكشف عن المخدرات والقضاء عليها، لكن أوبرادور أكد أنه لا يزال هناك عدد كاف من الطائرات للقيام بالمهام اللازمة في الكوارث والطوارئ.

وفي محاولة جديدة لبيع طائرة الفيل الأبيض الرئاسية، عرض الرئيس المكسيكي كتيب كان قد وضعه في إعلان يائس إلى حد ما للمركبة. 

يقول الكتيب: أنت، أنت أكبر المنتجين والنخبة الخاصة بك وأكثر زملائك الكرام، يمكنكم الآن الاستمتاع بتجربة طيران متاحة حتى الآن لرؤساء الدول فقط، الطائرة تتمتع بخدمات VIP لا تضاهى.

يشار إلى أن مصطلح الفيل الأبيض يستخدم في الاقتصاد للدلالة على ملكية لا يمكن لصاحبها التخلص منها بسبب تكلفتها العالية ولا سيما صيانتها.

واستمد هذا المصطلح من قصة ملوك سيام - تايلند حاليا - الذين اعتادوا على إهداء رجال الحاشية الملكية المكروهين فيلاً أبيضاً من أجل تدميرهم، بسبب التكلفة العالية للعناية به.

سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول

شكراً لاشتراكك، ستصل آخر المقالات قريباً إلى بريدك الإلكتروني

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل