المحتوى الرئيسى
تريندات

فالفيردي في برشلونة.. قليل من النجاح كثير من الفشل

01/15 01:00

بعد موسمين ونصف الموسم على رأس الإدارة الفنية، أعلن برشلونة إقالة المدير الفني إرنستو فالفيردي، بعدما شهدت فترة ولايته القليل من النجاح والكثير من الإخفاقات محققاً أربعة ألقاب (اثنان في الليغا وكأس الملك وكأس السوبر الإسباني)، لكن الفريق شهد أيضاً العديد من الانتكاسات.

ترك الخروج المرير من دوري أبطال أوروبا في موسمين متتاليتين مرارة في حلق مشجعي الفريق. ففي أول موسم لفالفيردي خرج من ربع النهائي على أيدي روما رغم فوزه ذهاباً 3-1، لكن الفريق الإيطالي انتفض إياباً بثلاثية نظيفة.

وفي الموسم التالي تعرض لخسارة أكثر ألماً أمام ليفربول الإنجليزي في نصف النهائي برباعية بيضاء في "ريمونتادا" تاريخية بعد خسارته بثلاثية في ملعب كامب نو.

أضاف فالفيردي لقبين في الليغا لخزائن البرسا بعد موسمين محليين بلا عناء وبفارق كبير في النقاط أمام غريميه التقليديين أتلتيكو مدريد وريال مدريد. وفي الموسم الحالي يتقاسم الفريق صدارة المسابقة مع الريال وبفارق الأهداف لصالحه.

3. غرفة تغيير ملابس هادئة:

احتفظ لاعبو الفريق الكاتالوني بوحدتهم ونبرتهم الهادئة تجاه شخص المدير المدير الفني. وحظي فالفيردي، حتى آخر يوم له، بدعم نجوم مثل ليونيل ميسي وجيرارد بيكيه ولويس سواريز فلم يحملوه مسئولية التعثر الأوروبي المتكرر أو الهزيمة المؤلمة الأخيرة (2-3) في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني أمام أتلتيكو.

4. النتيجة أهم من الاستحواذ:

بعد رحيل نيمار بالتزامن مع قدوم فالفيردي، وضع المدرب الجديد آنذاك الأولوية للطريقة الدفاعية بلاعبين مثل باولينيو ثم أرتورو فيدال. وما زال جمهور الفريق يتذكر تصريح فالفيردي قبل الذهاب إلى ملعب أنفيلد "يتعين علينا الهجوم. الاستحواذ فقط يبدو فكرة خاطئة". لكن في النهاية حدث ما حدث.

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل