المحتوى الرئيسى
تريندات

الصحفي جون آندروز: أردوغان «مقامر متهور» ويخدع نفسه

01/11 16:02

نشرت منظمة بروجيكت سنديكيت "Project Syndicate" على موقعها الإلكتروني، مقالا للصحفي السياسي المخضرم جون آندروز قال فيه إن قرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإرسال قوات إلى ليبيا هي خطوة "بعيدة عن اللازم" لم يكن عليه اتخاذها، وستجعله لا محالة يخسر كل أصدقائه وحلفائه، مؤكدا أنه قد أوقع نفسه باختياره في "مستنقع" كبير يصعب عليه الخروج منه.

وأشار آندروز، وهو محرر ومراسل سابق لمجلة الإيكونوميست، ومؤلف كتاب: العالم في صراع.. فهم مناطق الاضطرابات في العالم، إلى المعارضة التركية التي تصف أردوغان بأنه "ديكتاتوري" و"مصاب بجنون العظمة"، قائلا: يمكنني القول بأنه أصبح الآن "مقامرًا متهورًا" أيضًا.

وأضاف آندروز "ستكون هذه حماقة عسكرية ودبلوماسية، لدى أردوغان بالفعل مثال محزن للنزاع السوري على عتبة تركيا"، وتساءل: هل يتخيل حقا أن إرسال بضع مئات أو حتى عدة آلاف، من القوات التركية لمساعدة حكومة الوفاق غير المعتمدة سوف يحل بطريقة ما الاضطرابات المأساوية والدموية في ليبيا، والتي هي نفسها نتيجة لتدخل القوى الأجنبية في عام 2011 بعد الإطاحة بنظام معمر القذافي؟

وتابع قائلا: "إذا كان أردوغان يتوقع فوز قوات حكومة "السراج" في مقابل قوات "حفتر" والتي يدعمها مصر والإمارات والسعودية، إلى جانب روسيا وفرنسا أو حتى يتوقع أن يتوصل إلى تسوية سلمية قريبة، فإنه يخدع نفسه، ويجب أن يشعر "حفتر" بتفاؤل كبير أكثر من فايز السراج، والذي يدعمه قطر وتركيا.

ويرى الصحفي الكبير، أن الشىء الوحيد الذي يمكن أن يفسر تدخل أردوغان في الشأن الليبي هو دعمه المتواصل وتأثره بجماعة "الإخوان المسلمين"، والذي أطيح نظامه في مصر بشكل كامل، وكون أن مصر والسعودية والإمارات يدعمون "حفتر" فهذا يمثل سبب كاف لتركيا لدعم قوات "السراج" والتي لها علاقات مباشرة بالإخوان.

وفي الثاني من يناير، وافق البرلمان التركى على إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا في جلسة طارئة، للتصويت على مذكرة التفويض بشأن إرسال تلك القوات.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل