المحتوى الرئيسى

خالد النبوي بعد "ممالك النار": أتمنى تجسيد عمر سليمان ومحمد صلاح

12/15 07:45

وجه الإعلامي عمرو أديب، سؤالًا للفنان خالد النبوي، عن مدى موافقته على تجسيد شخصية اللاعب الدولي محمد صلاح، نجم منتخب مصر ونادي ليفربول الإنجليزي، في عمل فني وذلك خلال برنامج "الحكاية"، الذي يُعرض على شاشة "MBC مصر".

وقال أديب، للنبوي: "نفسي تعمل شخصية محمد صلاح، صدقني هتكسر الدنيا، صلاح ده قصة كفاح ونجاح، وشخص مذهل، انت فيك شبه كبير منه أوي"، فيما رد النبوي،: "والله فكرة رائعة هبقى أنا الدبلير بتاعه في اللقاءات، وهو يبقى الدبلير بتاعي في الملعب".

وعن مسلسل "ممالك النار" قال الفنان خالد النبوي، إن مخرج العمل "بيتر ويبر" عندما تقابل معه للمرة الأولى قال له: "أنا مكنتش أعرف أنك طومان باي لحد ما قابلتك.. أنت طومان باي"، وهو ما رسخ فكرة إيجاد ثقافة التعاون بين الأبطال المشاركين في العمل الدرامي "ممالك النار".

وأضاف "النبوي" أن القائمين على العمل كافة سعوا لإنجاحه بالتعاون، وتعليم الجميع ومساعدتهم في تجاوز العقبات التي قد تحدث أثناء التصوير، موضحا أنه عندما علم بإن "ويبر" هو مخرج العمل اندهش من كونه غير عربي ويقوم بتصوير عمل تاريخي عربي.

وأكد أن الحروب والنزاعات في المسلسلات يجب أن يكون بها أداء دراميا يعكس مصداقية العمل: "اللي مكنش عند مخرج العمل بقولهوله عن ثقافتي العربية المصرية"، مشيرا إلى أن تصوير لقطة "التيمم" والتي ظهر بها "طومان باي" داخل محبسه ويحاول الوضوء لإداء الصلاة قد أخبر المخرج بها أثناء التصوير.

وأوضح "النبوي"، إنه يُريد أن يُجسد شخصية اللواء الراحل عمر سليمان، رئيس جهاز المخابرات العامة سابقًا في عمل فني، مضيفًا: "يا سلام، موافق طبعا، بس يفتحوا لي خزائن الأسرار".

وأضاف "النبوي"، أنه يُريد تجسيد دور الضابط وليس دور الجاسوس، وذكر أنه قابل صالح مرسي مؤلف الأعمال الجاسوسية، "قالي أنا عاوز أشوفك وأتكلم معاك، نفسي أعملك حاجة، يكون فيها البطل الضابط مش الجاسوس".

مستطردا أن مشهد إعدام طومان باي في مسلسل "ممالك النار"، تم تصويره يوم 20 إبريل، وبالعودة إلى التاريخ فإن طومان باي قد توفي يوم 17 أبريل، فيما رد عليه الإعلامي عمرو أديب: "ياه إيه الصدفة الغريبة دي".

وأوضح، أن الاحتلال العثماني قتل العلماء المصريين، وجرف البلاد من 30 حرفة مشهورة حينها: "كانوا فنانين"، موضحا أن عدم تجسيد الأحداث التاريخية والأثرية في الأعمال الدرامية يؤدى إلى سرقتها من دول أخرى: "بقول الكلام ده من سنة 1998".

أهم أخبار فن وثقافة

Comments

عاجل