المحتوى الرئيسى
تريندات

الصدارة مؤمنة لحين العودة من قطر.. صلاح ينصر ليفربول بثنائية رائعة على واتفورد

12/14 16:31

بشق الأنفس. انتصر ليفربول على واتفورد، وواصل صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز، قبل السفر إلى قطر لخوض غمار كأس العالم للأندية.

فاز ليفربول على واتفورد بهدفين مقابل لا شيء، ضمن مباريات الجولة الـ17 من الدوري الإنجليزي.

سجل محمد صلاح هدفا المباراة في الدقيقتين الـ38 والـ90 من عمر اللقاء.

اختار يورجن كلوب، إراحة أندو روبيرتسون على مقاعد البدلاء خلال اللقاء، فيما بدأ الثلاثي الأساسي في الهجوم محمد صلاح وساديو ماني وروبيرتو فيرمينو.

المباراة بدأت هادئة بين الفريقين. الهجمة الأولى لليفربول كانت في الدقيقة الرابعة من الجبهة اليسرى عن طريق ساديو ماني الذي حاول تمرير كرة عرضية إلى داخل منطقة الجزاء باتجاه زميله محمد صلاح، إلا أن كرته وصلت بشكل مباشر لأحضان الحارس بن فوستر.

وجاء رد واتفورد سريعا في الدقيقة الخامسة بعد انطلاقة على الجبهة اليمنى عن طريق إسماعيلا سار الذي مرر كرة عرضية خطيرة للغاية إلى داخل منطقة الجزاء مرت من أمام أقدام المهاجم تروي ديني المنفرد تماما بالمرمى بسنتيمترات قليلة.

واتفورد سيطر على اللقاء منذ تلك الفرصة. لم يشكل الخطورة الكبيرة لكنهم وصلوا لمرمى أليسون في أكثر من مناسبة.

وفي الدقيقة الـ33 كانت فرصة واتفورد الأقرب بعد انطلاقة على الجبهة اليسرى عن طريق عبدولاي دوكوري أنهاها بعرضية أرضية إلى داخل منطقة الجزاء حيث أبعدها المدافع فيرجيل فان دايك من أمام المرمى إلى رمية تماس قبل أقدام المهاجم تروي ديني.

ووسط ضغط واتفورد، تكفل محمد صلاح بإحراز تقدم ليفربول من مرتدة رائعة في الدقيقة الـ38. ساديو ماني مرر الكرة إلى صلاح الذي انفرد وراوغ المدافع كيكو فيمينيا بمهارة فائقة، قبل أن يسدد بقدمه اليمنى R2 رائعة في المقص.

واتفورد استمر في الضغط لإدراك التعادل، وكادوا يحققوا ذلك في الدقيقة الـ42 بعد عرضية من جيرارد دولوفيو إلى داخل منطقة الجزاء أبعدها الحارس اليسون بشكل سئ للغاية داخل منطقة الجزاء لكنها وجدت تعاملا برعونة شديدة من لاعبي واتفورد أمام المرمى قبل أن ينهيها تروي ديني بتسديدة سيئة للغاية بعيدة على العارضة العلوية.

وكاد ليفربول يقتل اللقاء بهدف ثان في الدقيقة الـ44 بعد تمريرة رائعة من محمد صلاح إلى ماني الذي انفرد وتمكن من مراوغة الحارس بن فوستر بشكل رائع إلا أن التدخل السريع والحاسم للمدافع كريستيان كاباسيلي أنها خطورة الموقف قبل أن يسدد ماني الكرة في الشباك الخالية.

بداية الشوط الثاني كانت أسرع من الأول. واتفورد أهدر التعادل في الدقيقة الـ47 بعد انطلاقة من إسماعيلا سار ثم تسديدة نحو المرمى، تصدى لها أليسون.

وارتدت الكرة بمرتدة إلى ليفربول في الدقيقة الـ48 وصلت إلى محمد صلاح، والذي حاول تمريرها لماني لكنها ارتدت له فسدد في الدفاع وتحولت إلى ركنية.

ليفربول سجل هدفا ثانيا في الدقيقة الـ49 لكن تقنية الفيديو ألغت الهدف بداع التسلل على ماني الذي حول عرضية شيردان شاكيري برأسية في المرمى.

واتفرود استعاد عافيته بإلغاء الهدف وواصل الضغط، وانفرد ديليفيو تماما بالمرمى في الدقيقة الـ53، لكن أليسون تألق وأنقذ مرماه ببراعة.

وأجرى يورجن كلوب أولى التبديلات اضطراريا في الدقيقة الـ58. روبيرتسون شارك بدلا من جورجينيو فينالدوم المصاب.

ليفربول امتلك الكرة وسيطر على الملعب. لكن اللاعبون تعاقبوا على إهدار الفرص.

فيرمينو انطلق بشكل رائع في الدقيقة الـ61 قبل أن يسدد بيسراه سهلة في يد بن فوستر.

ومحمد صلاح انفرد في الدقيقة الـ62 لكن المرة طالت منه ووصلت ليد الحارس.

وصلاح انفرد مجددا في الدقيقة الـ63 بعد تمريرة من جوردان هندرسون، لكنه سدد بيمناه بعيدا عن المرمى.

وعاد فيرمينو للإهدار في الدقيقة الـ64 بعد تمريرة من صلاح، لكن الكرة طالت من البرازيلي أيضا ووصل للحارس.

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل