المحتوى الرئيسى
تريندات

محمد سعد.. كثير من "اللمبي".. قليل من الأدوار المختلفة

12/14 13:25

عام 2000، نجح في خطف الأنظار إليه من خلال فيلم "الناظر" للمخرج شريف عرفة، والنجم علاء ولي الدين، بدور "اللمبي"، الذي شكّل له علامة فارقة في حياته الفنية، وإفيهاته التي مازالت عالقة في أذهان الجمهور.

نجح الفنان محمد سعد، الذي يحتفل بمولده في مثل هذا اليوم 14 ديسمبر، في إحكام قبضته، على كل ما يخص تفاصيل شخصية اللمبي، في فيلم "الناظر"، "صلاح ابن الناظر.. إنت أنضف واحد جالي الفرح.. أنا مش فاكرك ياض.. هتقولهم لي نيللي نيللي، هقولهم لك شريهان شريهان".

قرر الفنان محمد سعد استثمار نجاح "اللمبي"، وانطلاقه بأول بطولة سينمائية له تحمل نفس الاسم "اللمبي"، أمام الفنانة عبلة كامل وحسن حسني، وحقق الفيلم وقتها إيرادات مرتفعة.

محمد سعد وُضع على مصاف كبار النجوم، وقرر استثمار نجاح "اللمبي"، للمرة الثالثة، وعاد بفيلم "اللي بالي بالك"، ليجسد شخصيتين متناقضتين، بخلاف "اللمبي"، فلعب دور الضابط "رياض بيه المنفلوطي"، ورغم نجاح دور الضابط، إلا أن محمد سعد، لم يستطع التخلي عن "اللمبي"، في أفلامه، حتى وإن اختلفت المسميات، إلا أن أثرها كان قائمًا على مستوى الأداء أو استخدام الحركات المتشابهة، منها أفلام "عوكل، كركر، تتح، تحت الترابيزة، تك تك بوم، كتكوت، الليمبي 8 جيجا، محمد حسين".

أهم أخبار فن وثقافة

Comments

عاجل