المحتوى الرئيسى
تريندات

محافظ بورسعيد: أتعرض لحرب.. ولا أخاف إلا الله ولن تكون يدي مرتعشة

12/12 07:20

أشاد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، بأداء القوات المسلحة المصرية الباسلة والشرطة الوطنية ومجلس النواب برئاسة الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان، مؤكدا أن مصر عادت كدولة مؤسسات بعد أيام صعبة عانتها الدولة المصرية منذ عام 2011.

وقال "الغضبان" خلال لقائه مع لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب برئاسة النائب طلعت السويدى رئيس اللجنة وبحضور سليمان وهدان وكيل مجلس النواب، والدكتور محمود حسين وكيل لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان: "إننا جميعا مسؤولون عن مواجهة المشكلات داخل المجتمع ونحن في بورسعيد اتجهنا إلى إصلاح التعليم ومواجهة المشكلات التى تواجه التنمية والاستثمار وتم تنمية الموارد الذاتية للمحافظة"، مؤكدا أننا حققنا إنجازات كبيرة فى تنمية موارد المحافظة للصرف على مشروعات التنمية وإصلاح التعليم والصحة والبيئة والصناعة ومشروعات الصرف الصحى ومياه الشرب.

وأشار اللواء عادل الغضبان إلى أنه لم يلجأ إلى الحكومة ليطلب منها موارد مالية، موضحا أنه تم إنشاء مجموعة من المصانع داخل بورسعيد فى مختلف الصناعات ومنها مصانع تصدر منتجاتها للخارج، مشيرا إلى أنه يواجه مشكلات حتى من أعضاء مجلس النواب قاموا برفع قضايا ضده بسبب ملف الأراضى ومشروع بورتو بورسعيد رغم أنه من المشروعات المهمة لصالح المحافظة، بحسب قوله.

وقال: "أنا لا أخاف إلا من الله عز وجل، وسأتخذ القرارت التى فى صالح بورسعيد مهما كانت النتائج ولن تكون أيادى مرتعشة"، مستعرضا الإنجازات والمشروعات القومية الكبرى التى تحققت فى محافظة بورسعيد فى عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي ومنها واحد من أهم المشروعات فى قطاع البترول وهو حقل ظهر الذي حقق الاكتفاء الذاتي لمصر من الغاز وهناك العديد من مشروعات الاستزراع السمكي داخل بورسعيد ومشروعات الإسكان وإعلان محافظة بور سعيد خالية من العشوائيات وهناك مشروعات صناعية كبرى في مجالات السيارات وقطع غيارها ومشروعات الطاقة الكهربائية ومصنع تصنيع الأسماك الذى سيتم تصدير منتجاته للخارج، وهناك مشروع مجمع الصناعات للشباب والذى تصل تكاليفه إلى 21 مليار جنيه.

أهم أخبار متابعات

Comments

عاجل