المحتوى الرئيسى
تريندات

رغم التجاذب بيالفرنكفونية والإنجلوفونية.. غرب أفريقيا تتطلع لميلاد عملتها

12/09 14:51

تتطلع المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا "إيكواس" أن ترى عملتها الموحدة الجديدة "إيكو" النور في العام المقبل 2020، وذلك وفقا لخريطة الطريق التي تم إقرارها إبان أعمال القمة الـ55 لرؤساء دول وحكومات المجموعة التي أقيمت بالعاصمة النيجيرية أبوجا في 29 يونيو الماضي.

وبموجب خارطة الطريق سيكون لزاما على 8 دول من الدول الخمسة عشر الأعضاء في الإيكواس استبدال عملتهم، وهي فرنك الاتحاد المالي الأفريقي المعروفة اختصارا بالاسم "سيفا" بالعملة الجديدة، وستقوم تلك الدول باستبدال الاسم فقط كخطوة أولى على أن تقطع لاحقا ارتباطها النقدي مع باريس لتتصرف باستقلالية تامة في احتياطياتها من النقد الأجنبي.

وقال الخبير الاقتصادى التوجولى إيف إيكوي أمايزو في تصريح لصحيفة "نيجرو نيوز" الفرنسية: "إن بعض الدول الأعضاء في الإيكواس لا ترغب في الانفصال المفاجئ عن وزارة الخزانة الفرنسية".

وترى الدول الناطقة بالفرنسية في غرب أفريقيا بقيادة رئيس كوت ديفوار الحسن واتارا أن الحل الأمثل لمستقبل عملة "إيكو" هو أن "تكون امتدادا لفرنك الاتحاد الأفريقي "سيفا" وهو ما يعنى إدخال عدة تعديلات مع الإبقاء على "سيفا" بكل شروطها مرتبطة مع الخزانة الفرنسية من حيث حساب التشغيل والقابلية للتحويل".

من جانبه، رأى الخبير الاقتصادي في مالي شيخنا بوناجيم في تصريح للصحيفة، أن عملاقي غرب أفريقيا: نيجيريا وغانا لن يقدما على اعتماد العملة الجديدة ما لم ترفع فرنسا يديها عن الأمر، مضيفا: "دائما ما ينظر لـ(فرنك سيفا) على أنه عملة استعمارية إذ أنشأته فرنسا إبان استعمارها لتلك الدول وربطت تلك العملة بالفرنك الفرنسى حتى اصبح الفرنك الأفريقي اليوم مرتبطا باليورو.

وتهيمن فرنسا على السياسات النقدية المرتبطة بالفرنك (سيفا) وتحتفظ الخزانة الفرنسية بنحو 50% من احتياطيات النقد الأجنبي للدول الفرانكفونية بدعوى ضمان استمرار استقرار قيمة العملة".

وأوضح بوناجيم: "أن المناخ المناسب لإطلاق العملة لم يتحقق بعد فمن الناحية الفنية لم تستوف أي من الدول الأعضاء خلال العام 2018 معايير التقارب التي من أبرزها: ألا يتجاوز عجز الموازنة الـ3% بأية حال، وأن يكون متوسط معدل التضخم السنوي أقل من 10%، وألا يتجاوز معدل تمويل البنك المركزي لعجز الموازنة نسبة 10% من إجمالي العائدات الضريبية للسنة المالية السابقة".

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل