المحتوى الرئيسى
تريندات

تعرفى على الوقت المثالي لتطبيق مستحضرات العناية بالبشرة

12/08 06:02

أمين حاجات البشرة في الوقت المناسب هو المبدأ الذي يقوم عليه "علم الأحياء الزمني" المعروف بإسم Chronobiology. وهو العلم الذي يدرس الإيقاع الطبيعي للجلد ويقدّم له ما يحتاج إليه في 4 مراحل مفصليّة من اليوم، حسب ما جاء في موقع "العربية".

عندما نفهم آليّة عمل البشرة، نصبح قادرين على تلبية حاجاتها خلال مختلف مراحل اليوم مما يساهم في الحفاظ على توازنها وجمالها. ويُعتبر علم الإحياء الزمني الخاص بالبشرة جزءاً من علم الأحياء الزمني الشامل الذي يدرس الإيقاع البيولوجي لمختلف وظائف الجسم. يضبط هذا العلم الساعة البيولوجيّة الخاصة بالبشرة، ويساعد احترام توقيتها في تأدية وظائف البشرة على أكمل وجه.

- 4 مراحل لنشاط البشرة خلال الـ24 ساعة:

تمرّ البشرة خلال دورة الليل والنهار الممتدة على 24 ساعة في 4 مراحل يتبدّل خلالها نشاطها الطبيعي.

يكون نشاط البشرة ومستوى ترطيبها في نسبه الأدنى. وهي تفتقد في هذه المرحلة للماء وتسجّل ارتفاعاً في نسب الكورتيزول مما يجعلها ضعيفة أمام الاعتداءات الخارجيّة والالتهابات. أما قدرتها على ترميم نفسها فتكون في أدنى مستوياتها. وهذا ما يجعلها بحاجة إلى حماية من الاعتداءات ويفسّر إمكانية تعرضها في هذه المرحلة للاحمرار وسواه من التهيّجات الموضعيّة.

الخطوة الأولى التي يجب القيام بها في هذه المرحلة هي ترطيب البشرة بالعمق للتخفيف من نسبة الالتهاب وبالتالي الاحمرار الذي يظهر على البشرة. أما الخطوة الثانية فتقوم على تأمين الحماية لها من الاعتداءات الخارجيّة (شمس، تلوث...) التي عليها مواجهتها. ولتأمين الترطيب والحماية يُنصح باستعمال مستحضرات عناية تكون غنيّة بمكوّنات مثل الجليسيرين، الألنتوين، الصبار، ماء الورد، الفيتامينB والفيتامينE.

تزداد نسبة ترطيب البشرة بشكل طبيعي خلال النهار لتصل إلى النسبة القصوى في إفرازاتها الزهميّة مع بداية فترة بعد الظهر. أما في نهاية النهار فتفقد البشرة من حيويتها وإشراقها بشكل طبيعي.

تحتاج البشرة خلال هذه الفترة إلى تطبيق مستحضرات عناية تكون صيغتها رقيقة مثل رذاذ أو لوشن مضاد للتلوث يؤمّن حاجة البشرة من الحيوية ويضفي عليها لمسة من الإشراق. وذلك عبر استعمال مستحضرات غنيّة بمكوّنات مثل الحمض الهيالوريني، إكليل الجبل، النعناع الفلفلي، الزنك، المنغنيز، والفيتامينC.

يتكدّس عدد كبير من العناصر الملوّثة على البشرة خلال النهار. ولذلك تحتاج البشرة خلال المساء إلى إزالة السموم عنها. في هذه المرحلة أيضاً ترتفع نسبة الميلانين في البشرة وترتفع قدرتها على ترميم نفسها مما يجعلها حاضرة لاستقبال العلاجات المناسبة.

أهم أخبار صحة وطب

Comments

عاجل