المحتوى الرئيسى
تريندات

بعد وفاته.. هذا ما طلبه صاحب "الصوان" من ورثة علي الكسار

12/06 08:09

وثيقة نادرة، تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، عن تكاليف عزاء الفنان الراحل علي الكسار، من صوان "سرادق" للعزاء وعمال وكهرباء، بعد وفاة الفنان الراحل الذي عاني من الفقر والمرض في أواخر أيامه.

جاء بالوثيقة التي تحررت في 15 يناير 1957، من الحاج عبده السكري وأولاده، حيث جاء بالفاتورة "20 جنيه تكاليف صوان وعمال"، و"5 جنيه كهرباء للصوان و2 جنيه ميكروفون"، ليكون المطول إجمالاً من ورثة علي الكسار 27 جنيه.

ولد على الكسار في القاهرة في حي السيدة زينب ونشأ بها، اسمه الحقيقي علي خليل سالم، وقد أخذ اسمه الفني "الكسار" من عائلة والدته التي تدعي "زينب على الكسار" وقد عمل في البداية بمهنة السروجي وهي ذات المهنة التي امتهنها والده لكنه لم يستطع إتقانها فاتجه للعمل بالطهي مع خاله، وفي تلك الفترة اختلط بالنوبيين وأتقن لهجتهم وكلامهم ومنهم حصل على تفاصيل شخصية "عثمان عبد الباسط"، في عام 1908 كون أول فرقة مسرحية له وسماها "دار التمثيل الزينبي" لفؤاد السويسي وكان تاجر أقمشة العتري ثم انتقل إلى فرقة "دار السلام" بحي الحسين، وهذا وفقا لحوار نادر معه في الإذاعة المصرية في العام 1956.

أهم أخبار فن وثقافة

Comments

عاجل