المحتوى الرئيسى

أسرار تراب برلين .. هيكل عظمي يظهر بعد نحو سبعين عاماً

12/03 18:23

وجد عمال الحدائق في فيلا بمدينة بوتسدام قرب العاصمة الألمانية برلين هيكلا عظميا، خلال عملهم في حديقة الفيلا التي تعود إلى الإعلامي الألماني الشهير غونتر ياوخ Günther Jauch والذي اشتهر بتقديم النسخة الألمانية من برنامج "من سيربح المليون"؟.

يرجح بعض الباحثين أن جزيئات السكر المهمة للجينات البشرية مصدرها النيازك. جاء ذلك من خلال النتائج التي خلص إليها الباحثون من تحليل الصخور السماوية. (20.11.2019)

دراسة صادمة توصل من خلالها باحثون في بريطانيا إلى أن "لوسي" إحدى أقدم جدات الجنس البشري ربما كانت أقل ذكاء من القردة العليا، وخصوصاً تلك التي تعيش في عصرنا الحالي. (17.11.2019)

ولدى قيام عمال الحديقة بالحفر، ظهرت لهم عظمة أسفل الساق أولاً على عمق 30 سنتيمترا داخل التربة، ليظهر بعدها جمجمة وبقية الرفات.

وبعد حضور الشرطة التي قدمت للتحقيق، ما زالت الترجيحات تشير إلى أن الهيكل العظمي قد يعود إلى جندي روسي من الحرب العالمية الثانية، وتم العثور على ذخيرة ومتعلقات أخرى تعود إلى تلك الفترة الزمنية. وسيقوم المدعي العام بالتحقق مما إذا كان ينبغي فحص العظام بواسطة الطب الشرعي أم لا.

إرسال Facebook Twitter google+ Whatsapp Tumblr Digg Newsvine stumble linkedin

أحد عمال الحديقة قال لصحيفة "بوتسدامر نيوسته ناخيرشتن" إنهم يجدون مرارا وتكرارا عظام وذخيرة في هذا المكان. يذكر أن الإعلامي الألماني ياوخ افتتح مطعمًا في الفيلا في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي. ومن غير الواضح إن كان اكتشاف الجثة سيؤثر على عمل المطعم. 

يشار إلى أن الشرطة أعلنت في وقت لاحق أن شركة فولكسبوند الألمانية ستتولى اعادة دفن لائقة للرفات التي تم العثور عليها. وماتزال أثار الحرب العالمية الثانية مطمورة تحت تراب العاصمة الألمانية برلين التي عانت كثيرا من الحرب التي دمرت تقريباً كل أحيائها السكنية. إذ أن كثيراً من القنابل والجثث مازالت تحت الأرض حتى الساعة، وتكتشف خلال عمليات البناء والحفر. 

يعتبر قرص نيبرا السماوي من أكثر الاكتشافات الأثرية إثارة للاهتمام لأنه يطلعنا على أقدم الرسومات التي ترصد الظواهر الكونية، عثرعلى القرص من قبل الباحثين عن الكنوز في ولاية ساكسونيا في عام 1999. يقَدِر العلماء عمر القرص بحوالي 3600 عام، ويظهر هذا القرص البرونزي الموشى برموز ذهبية الإدراك المذهل لفهم القدماء للظواهر الفلكية التي كانت تترافق مع المعتقدات الدينية التي كانت سائدة في ذلك الزمن.

اكتشفت تعويذة فينوس في كهف في جنوب غرب ألمانيا في عام 2008. ويبلغ طول هذه التعويذة المصنوعة من العاج 6 سم تقريباً، ويرجع تاريخ هذه التعويذة إلى مابين 35 ألف و 40 ألف عام خلت، وهذا ما يجعلها من أقدم التعاويذ المعروفة التي تمَثل الفن في حقبة ماقبل التاريخ.

يعرض متحف غروبيوس في برلين ثلاثة من بين أشهر أربع قبعات ذهبية في العالم يرجع تاريخها إلى العصر البرونزي، (حوالي ألف عام قبل الميلاد). كان الكهنة يرتدونها وكانت ترمز إلى السلطة الدينية خلال ممارستهم لطقوس عبادة الشمس التي كانت شائعة في وسط القارة الأوربية خلال تلك الحقبة.

كان رصيف ميناء كولونيا يشكل مستوطنة رومانية حيث عثر علماء الآثار فيه على آلاف القطع الأثرية، وتضمنت تلك المكتشفات مصابيح الزيت التي يعود تاريخها إلى القرن الأول الميلادي. كما كان أحد أهم المراكز التجارية، حيث يمكن العثورعلى بضائع مستوردة من شمال إفريقيا ومن أوروبا. عثر علماء الآثار في كولونيا في عام 2007 على قارب روماني يعود تاريخه إلى 1900 سنة خلت.

في عام 2010 وبالقرب من بلدة هيربيرتيجن في جنوب ألمانيا تم العثور على قبر إحدى النبيلات، كان القبر يحتوي على مجوهرات ذهبية وبرونزية مستوردة من مناطق بعيدة. قدم هذا الاكتشاف دليلاً آخرعلى متانة العلاقات التجارية بين البلدان الأوروبية وبين بقية بلدان العالم في القرن السادس قبل الميلاد.

اكتشفَ علماء الآثار قبراً رومانياً في مدينة هالترن التي تقع شمال ولاية الراين – ويستفاليا. كان القبر يضم بقايا رجل ممددة فوق ما يشبه السرير الجنائزي. نقل هذا السرير من إيطاليا إلى ألمانيا، للاحتفاط بكل علالمات البذخ الروماني حتى بعد الموت. جمعت آلاف الأجزاء المتشظية للسرير معا وأعيد تشكيل السرير الذي يعود تاريخه إلى 1900 سنة خلت.

البلطة أداة استخدمها الإنسان قبل حوالي مليوني عام حسب تقدير العلماء. أما تلك البلطة التي عثر عليها في منطقة أور-آسيا فهي أحدث كثيرا، إذ يعود عمرها إلى نحو 600 ألف سنة. و يرجح أن يكون لهذه الأداة وظائف مختلفة مثل: التحطيب، والكشط، والرمي. يعود تاريخها إلى أكثر من 35 ألف سنة مضت.

هذا التمثال واحد من بين أحد عشر قطعة من الاكتشافات الأثرية التي عثر عليها في برلين عام 2010، وهو من بين القطع الأثرية المعروفة باسم تماثيل برلين. أدرج النازيون تمثال النحات فريتز رامبي ضمن قائمة "الفنون المنحطة"، التي وضعوها في مخازن المتاحف. ومن المعتقد أن التمثال تعرض للتلف بسبب الحرارة العالية الناتجة عن التفجيرات أثناء الحرب العالمية الثانية.

عثر علماء الأثار في نهاية التسعينيات على آلاف من الهياكل البشرية والأسلحة على ضفاف نهر تولنز في ولاية مكلنبورغ – فوربومرن. تبين لاحقاً بأن هذا المكان يضم أقدم ساحة معارك في أوروبا. وإن كان من غير المعروف حتى الآن من أين أتى كل هؤلاء المحاربين، لكنهم سافروا لمسافات طويلة للمشاركة في المعركة. هذه الآثار التي يعود تاريخها إلى أكثر من 3300 سنة مضت، تعرض الآن في برلين.

عثر علماء الآثار في نهاية عام 2012على مجموعة كاملة من أواني وأدوات التقطير في مدينة فيتنبرغ وهي المدينة التي عاش فيها الدكتور الساحر فاوست الذي حازعلى شهرة كبيرة إبان عصر النهضة. بلغ عدد القطع التي عثر عليها 10 آلاف قطعة، يعتبرمختبر الدكتور فاوست من أقدم المختبرات في أوروبا، ويعود تاريخ تأسيسه إلى الفترة الواقعة بين أعوام 1520 و1540.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل