المحتوى الرئيسى
تريندات

من مواد مقاومة للتغيرات البيئية.. كيف يتم تصنيع الأقمار الصناعية؟

11/22 16:50

ساعات قليلة وتدخل مصر عالم الأقمار الصناعية المخصصة لأغراض الاتصالات، وذلك بانطلاق القمر الصناعي المصري "طيبة 1"، حيث يمثل طفرة نوعية كبيرة في هذا المجال ويُسهم في دعم جهود التنمية الشاملة التي تنفذها الدولة لتحقيق استراتيجية التنمية المستدامة لمصر 2030.

وإطلاق القمر المصري "طيبة 1" يساهم أيضاً في النهوض بقطاعات البترول والطاقة والثروة المعدنية، والتعليم، والصحة، والقطاعات الحكومية الأخرى، وسيدعم كافة أجهزة الدولة في مكافحة الجريمة والإرهاب.

يتم تصنيع أجسام الأقمار الصناعية من مواد تتحمل البيئة الفضائية مثل الأشعة الشمسية والتغيرات البيئية في الفضاء مثل العواصف، ومزودة محركاته بالوقود المشتعل mono methyl hydrazine  ومواد تساعد على الاشتعال نظرا لعدم وجود الأكسجين في الفضاء الخارجي، لتساعد على بقاءه بشكل متزن، وفقا للدكتور علاء النهري، نائب رئيس المركز الإقليمي لعلوم وتكنولوجيا الفضاء بالأمم المتحدة.

وأضاف النهري في حديثه لـ"الوطن" أن أصل الطاقة التي يعمل بها القمر الصناعي من الشمس، وذلك من خلال الخلايا الشمسية المزود بها، ويحتوي القمر الصناعي طيبة 1 على 32 ألف خلية شمسية تنتج 520 وات، وهذه التعمل تعمل على تشغيل أنظمة القمر الصناعي.

على ارتفاع نحو 36 ألف كيلومتر، يصعد القمر الصناعي"طيبة 1"، في الحادية عشر من مساء اليوم، وحسب تعبير النهري، تشمل مكونات الأقمار الصناعية أنظمة هوائية وأنظمة إرسال، وخلايا الشمسية، وبطاريات، وكاميرا لتصوير الظواهر على سطح  الأرض، إلى جانب المحركات التي تحافظ على اتزانه في الفضاء والأنظمة التي تساعده على القيام بوظائفه التي انطلق من أجلها.

أهم أخبار متابعات

Comments

عاجل