المحتوى الرئيسى
تريندات

اليوم .. مصر تحجز مكانا جديدا لها في الفضاء .. إطلاق طيبة سات 1 أول قمر صناعي تمتلكه مصر لأغراض الاتصالات.. إدارة مصرية كاملة للقمر .. والقمر الجديد للاستخدامات المدنية والعسكرية

11/22 11:03

= ينطلق القمر من قاعدة متخصصة بمدينة "كورو" الفرنسية الواقعة بأمريكا الجنوبية

= تم تصنيع القمر من خلال تحالف شركتى "تاليس إلينيا سبيس – إيرباص" الفرنسيتين

= القمر الصناعي ضمن سلسلة أقمار "طيبة" تستعد مصر إطلاقها خلال السنوات المُقبلة

= سيساهم القمر الصناعى فى تشجيع الاستثمار فى مصر ونهوض بقطاعات الدولة ومكافحة الإرهاب

= يزن القمر الصناعي 5.640 كم ومصمم ليعمل فى الفضاء لمدة 15 عامًا وفق أحدث التكنولوجيا العالمية

ينطلق خلال ساعات القمر الصناعي المصري "طيبة 1"، والذى سيساهم فى توفير خدمات الاتصالات للقطاعين الحكومي والتجاري، وذلك في إطار اهتمام القيادة السياسية بعملية مواكبة التكنولوجيا وكل ما هو جديد من أجل خدمة التنمية في مصر والنهوض بقطاعات الدولة المختلفة والحفاظ على الأمن القومي المصري.

وقد تم تصنيع القمر من خلال تحالف شركتى "تاليس إلينيا سبيس – إيرباص" الفرنسيتين والتى تعد من كبرى الشركات العالمية العاملة فى مجال تصنيع الأقمار، وجار الاستعداد للاطلاق بواسطة شركة "آريان سبيس" إحدى الشركات الرائدة فى مجال إطلاق الأقمار الصناعية.

ويساهم القمر الصناعى "طيبة -1" فى دفع عجلة التنمية من خلال توفير بنية تحتية للاتصالات والإنترنت عريض النطاق للمناطق النائية والمنعزلة، لدعم المشروعات التنموية بهذه المناطق، وكذلك سد الفجوة الرقمية بين المناطق الحضرية والريفية، كما يساهم فى النهوض بقطاع البترول والطاقة والثروة المعدنية والتعليم والصحة وكافة القطاعات الحكومية الأخرى.

ويدعم القمر الصناعي الجديد كافة أجهزة الدولة فى مكافحة الجريمة والإرهاب الذي بات ظاهرة تهدد أمن واستقرار الشعوب، كما يساهم فى توفير خدمات الإنترنت عريض النطاق للأغراض الحكومية والتجارية.

وبإطلاق القمر الصناعي الجديد، ستدخل مصر عالم الأقمار الصناعية المخصصة لأغراض الاتصالات، بما يُمثل طفرة نوعية كبيرة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وهو ما يُسهم في دعم جهود التنمية الشاملة والتي تنفذها الدولة على كل شبر من أرض مصر وفقًا لخطة علمية دقيقة تحقق الاستفادة والاستغلال الأمثل لموارد مصر الطبيعية والصناعية والبشرية لتوفير حياة كريمة للمواطن المصري ووضع مصر في المكانة التي تليق بها والتي تستحقها إقليميًا ودوليًا.

وعملية إطلاق القمر المصريّ "طيبة 1" تأتي كذلك، في إطار تحقيق إستراتيجية التنمية المستدامة لمصر 2030؛ حيث يعمل هذا التدشين على المساهمة في توفير خدمات الاتصالات للقطاعين الحكومي والتجاري وتوفير تغطية شاملة لبعض دول شمال إفريقيا ودول حوض النيل، خاصة في ضوء رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي لعام 2019 واستضافتها لوكالة الفضاء الأفريقية.

كما أن إطلاقه سوف يُسهم في دفع عجلة التنمية من خلال توفير بنية تحتية للاتصالات والإنترنت واسعة النطاق للمناطق النائية والمنعزلة؛ من أجل دعم المشروعات التنموية بهذه المناطق، وكذلك سعيا لسد الفجوة الرقمية بين المناطق الحضرية والريفية.

وإطلاق القمر المصري سيساهم كذلك في النهوض بقطاعات البترول والطاقة والثروة المعدنية، والتعليم، والصحة، والقطاعات الحكومية الأخرى، ويدعم كافة أجهزة الدولة في مكافحة الجريمة والإرهاب وسيوفر القمر الصناعى خدمات الانترنت فائق السرعة الى القطاعين الحكومي والتجاري ويدعم خطة الدولة للتحول إلى دولة رقمية لا ورقيه بجانب توفير خدمات الاتصالات والإنترنت للمناطق النائية والمنعزلة ودول شمال افريقيا وحوض النيل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل