المحتوى الرئيسى

ميلانيا انزعجت من زيارته للمستشفى.. هل أصيب ترامب بأزمة قلبية؟

11/20 02:51

تزايدت الأنباء عن إخفاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حقيقة إصابته بأزمة قلبية، مما دفعه للرد على تلك التكهنات عقب زيارة أجراها إلى مركز "والتر ريد" الطبي، السبت الماضي، ليحسم الجدل حول مرضه.

وقال دونالد ترامب، للصحفيين في البيت الأبيض، إنه ذهب إلى مركز "والتر ريد" من أجل إجراء فحوصات روتينية جدا.

وتابع دونالد ترامب، "ذهبت لإجراء فحوص طبية يوم السبت نظرا لامتلاكي بعض الوقت الإضافي.. ولأنه يبدو أن يناير سيكون شهرا مزدحما"، وفقا لموقع "بيزنس انسايدر".

وأضاف دونالد ترامب، أن ميلانيا زوجته انزعجت من تلك الزيارة الطبية المفاجئة، قائلا "عندما عدت، سألتني زوجتي: هل أنت بخير؟ ما المشكلة؟ .. إنهم ينشرون تقاريرا إخبارية عن إصابتك بأزمة قلبية؟

واستطرد دونالد ترامب،: "قلت لها: لماذا أصاب بأزمة قلبية؟.. فردت ميلانيا: لأنك ذهبت إلى والتر ريد، وقلت لها: ذلك حيث نذهب لإجراء فحوص طبية".

وأوضح دونالد ترامب، أنه قضى فترة قصيرة في المركز الطبي، قائلا: "خضعت لفحص طبي وقمت بزيارة أسرة جندي مصاب كان في غرفة العمليات.. تجولت في المستشفى قليلا وغادرتها سريعا، ثم عدت إلى المنزل".

وأكمل دونالد ترامب،: "عندما عدت؛ تم استقبالي بأخبار عن إصابتي بأزمة قلبية".

وانتقد الرئيس الأمريكي وسائل الإعلام بسبب التكهنات التي أثيرت عن زيارته للمستشفى، قائلا "إنهم أشخاص مرضى للغاية، والصحافة فعلا في دولتنا خطيرة". 

وفي وقت سابق، نفى طبيب الرئيس الأمريكي تقارير إعلامية تحدثت عن أنه عانى من ألم في الصدر، مشيرا إلى أن الزيارة الطبية التي قام بها دونالد ترامب "اعتيادية وكانت مقررة مسبقا".

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل