المحتوى الرئيسى
تريندات

الأنبا مكسيموس: الكهنة ليسوا معصومين من الخطأ | المصري اليوم

11/19 18:22

قال الأنبا مكسيموس أسقف بنها وقويسنا أن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية لا تؤمن بعصمة أحدٍ، لأن الإنسان طالما في الجسد فهو مُعرض للحروب والضعف، وسر الكهنوت المقدس وإن كان يُعطي الشخص كرامةً روحيةً، لكنه لا يعطيه عصمةً ولا توجد نعمة تلغي نعمة، بمعنى أن نعمة الكهنوت لا تلغي نعمة الحرية التي خُلق عليها الإنسان.

وأوضح «ماكسيموس» – خلال مشاركته في فعاليات اليوم الثانى لسيمينار المجمع المقدس المنعقد حاليًا في مركز لوجوس البابوى بدير وادى النطرون ويستمر ايام – أن الكنيسة تقدر كرامة الكهنوت جداً، وتقدر تعب الآباء الكهنة في الخدمة، ولكننا لا ننكر وجود بعض الضعفات في كل جيل وعلى كل مستوى.

وأشار إلى أن الأب الكاهن المُشكل أو المُشكلة هو الذي يُصر على الخطأ ويستمر فيه رغم النُصح والتوجيه كلنا تحت الضعف وتحت الخطأ ولكن المشكلة هي في الإصرار على الخطأ، وربما إنكار أنه خطأ من أساسه مشيرا إلى ان الانحراف يحدث عند غياب الهدف عن العين وإهمال الحياة الروحية الداخلية، إهمال حياة التوبة المستمرة، فقدان حرارة العبادة في المخدع، وربما يكون الدافع في البداية ظاهره صالح وهو الافتقاد، الأنشطة، حل مشاكل الناس ومع عدم توقف الشعب عن طلب المزيد من الرعاية، يدخل الراعي (منا) في دوامة متصلة حتى يهمل أساسيات العمل الروحي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل