المحتوى الرئيسى
تريندات

على عبد العال: كلمة "الذوق العام" بالقانون تُلقى بكثير من الشكوك على نوايا مُقدمه.. ولا يوجد قوة فى العالم تضبط السلوك.. ومش هنمشى رجل أمن ورا كل واحد.. وعلى كل نائب التفكير فى الرأى العام الداخلى وال - برلمانى

11/19 20:07

أكد الدكتور على عبد العال ، رئيس مجلس النواب، أنه إذا كان من حق أى نائب التقدم باقتراح أو مشروع قانون فإنه يمر بمراحل معينة، قائلا: "مش كل اقتراح أو مشروع بقانون يمر، وهناك أيضا ضوابط لممارسة هذا الحق واللائحة فصلت هذه الضوابط". وقال عبد العال، مُعلقا على مشروع قانون "الذوق العام" المُقدم من النائبة غادة عجمى، "كلمة الذوق العام لها أكثر من معنى، وتُلقى بكثير من الشكوك على نوايا مُقدمه رغم أنها ممكن أن تكون حسنة"، مضيفا "الأخلاق مجالها واسع وتتطور، وما نراه هنا يختلف مع الذوق العام والأخلاق قد يراه آخر يتفق معها". ووجه عبد العال حديثه للنائبة، قائلا: "كل ما ذكرتيه من أفعال هو مُجرم وفقا للقانون، وأى عبث أو تصرفات غير مقبولة بالطريق العام يعاقب عليها قانون العقوبات، ومن يراجع قانون العقوبات سيجد به عقوبات لكل هذه الجرائم، وأحيانا لا يتم تطبيقها وبالتالى تحفظها النيابة العامة". وقال: "إلقاء الورق والقمامة فى الشارع أمور مُجرمة، ومن يتعرض لأنثى على وجه يخدش حيائها مُجرم، وليس هناك قوة فى العالم تضبط السلوك، وإلا هنمشى ورا كل واحد رجل أمن وهذا غير مقبول". وناشد رئيس البرلمان أعضاء المجلس بعدم تصدير مُجرد عناوين للصحافة، قائلا "لا نصدر مجرد عناوين للصحافة، قد تكون حسن النوايا موجودة لكن يُثير الكثير من اللبس، نحن مجتمع متعدد الأديان والثقافات ونقبل بعض بهذا، لن نغير ثقافتنا ولا هويتنا، ونقبل الجميع طالما لا يضر الآخر، مصر بلد حضارى له تاريخ مش هنيجى فى 2019 نعمل قانون للذوق العام". وتابع: "أى لبس نقبله وأى تصرفات لا تخدش حياء المواطنين مقبولة، أنا عايز أى نائب يقدم مشروع قانون يفكر فى مردوده على الرأى العام فى الداخل والخارج"، مضيفا "المشروع قد لا يرى النور لكن يثير اللغط واللبس والشكوك".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل