المحتوى الرئيسى
تريندات

أس: إنريكي يعود لـ إسبانيا.. ومورينو يبكي ويشعر بالخيانة

11/19 11:03

في تطور مفاجئ وغير اعتيادي للأحداث، يقترب لويس إنريكي بشدة من العودة لمهمة تدريب إسبانيا بعد أشهر من استقالته.

إسبانيا أنهت تصفيات يورو 2020 في صدارة مجموعتها تحت قيادة روبيرت مورينو الذي تولى مسبقا خلفا لـ إنريكي، وعقارب الساعة على وشك العودة للخلف.

صحيفة "أس" الإسبانية ذكرت أن مورينو تلقى نبأ إقالته المفاجئ من خوسيه فرانسيسكو مولينا المدير الرياضي للاتحاد الإسباني، عقب فوز لاروخا على رومانيا 5-0 في ختام التصفيات مساء الإثنين.

ليودع مورينو لاعبيه في غرفة خلع الملابس، والدموع تملأ عينيه، إذ لم يتوقع الإطاحة به من منصبه وفقا للصحيفة.

عدم تماسك مورينو دفعه إلى تجنب الظهور في المؤتمر الصحفي بعد المباراة، خصوصا أنه كان سيتلقى سيلا من الأسئلة عن التغيير الفني الوشيك.

صحيفة أس أفادت أيضا أن لويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني، اتفق بالفعل مع لويس إنريكي على عودته، ومدرب إسبانيا السابق رحب بالخطوة.

الاتحاد الإسباني أعلن بالفعل عن إقامة مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء في تمام الساعة 12:30 مساء (1:30 مساء بتوقيت مصر)، ومن المنتظَر أن يُعلن فيه رحيل مورينو.

وداع مورينو للاعبيه وعدم إعلامه بالقرار مسبقا، يعني على الأرجح أنه لن يكون جزءا من الجهاز الفني لـ إنريكي في المستقبل القريب.

الصحيفة المدريدية أشارت إلى أن مورينو يشعر بالخيانة وأنه تم استخدامه، نقلا عن مصدر مقرب منه.

وبررت الصحيفة قرار روبياليس المفاجئ برغبته في وجود مدرب صاحب شخصية أقوى من مورينو الذي تعاظمت خلال ولايته سلطات اللاعبين، بينما كان إنريكي أكثر سيطرة على غرفة خلع الملابس.

مورينو (42 عاما) عمل كمساعد لـ إنريكي لأول مرة عام 2011 في نادي روما، وتبعه بعد ذلك في سيلتا فيجو، وبرشلونة، ومنتخب إسبانيا.

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل