المحتوى الرئيسى
تريندات

عزل ترامب | هل وجد الديمقراطيون ضالتهم في شهادة سفيرة سابقة؟

11/16 00:48

يبدو أن الديمقراطيون وجدوا الشاهد الذي يبحثون عنه، وهي السفير الأمريكية السابقة إلى أوكرانيا، ماري يوفانوفيتش، التي أدت ببراعة الفتاة المقهورة المتفانية في خدمة وطنها، إلا أنها طردت في النهاية بسبب إخلاصها، وذلك بحسب ذكرته صحيفة "واشنطن بوست".

وانطلقت الأربعاء الماضي، أولى الجلسات العلنية، التي عقدها مجلس النواب الأمريكي، في إطار التحقيق الهادف لعزل الرئيس دونالد ترامب، الذي يشتبه باستغلاله السلطة.

وبدأت أولى تلك الجلسات، باستجواب دبلوماسيين اثنين، هما ويليام بيل تايلور، السفير الأمريكي السابق لدى أوكرانيا، ورئيس بعثة واشنطن لكييف، وجورج كنت، مساعد وزير الخارجية للشؤون الأوروبية والأوروبية الآسيوية.

واستمرت الجمعة، الجلسات العلنية، حيث قالت يوفانوفيتش في شهادتها إنها كانت تدير حملة لمكافحة الفساد في أوكرانيا، لافتة إلى أن طردها عن العمل، يأتي في إطار نهج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لمنعها عن القيام بواجبها.

وقالت السفير الأمريكية السابقة، إن محامي ترامب، جولياني، بمساعدة من بعض الأوكرانيين، عملوا على تقويض عملها، بسبب شعورهم بالتهديد من مجهوداتها في مكافحة الفساد، وذلك على حد وصفها.

وأكدت يوفانوفيتش أنها لا تحاول أن تكون سياسية، لكنها ربطت النقاط التي هزمتها على يد الرئيس.

وأطاحت إدارة ترامب بالفعل بالسفيرة الأمريكية السابقة لأوكرانيا من عملها منذ فترة، في خطوة وصفها الديمقراطيين، بأنها "أول دومينو" يسقط في قصة تلاعب الرئيس بالانتخابات المقبلة، حتى لا يجد أي عائق في الضغط على أوكرانيا لاستجواب نجل خصمه الأبرز جو بايدن.

"كيف يمكن لنظامنا أن يكون فاشلًا هكذا؟"

الخطاب الافتتاحي للسفير الأمريكية السابقة، أمام الكونجرس، سردت من خلالها تفاصيل مهنتها، التي استمرت به 33 عامًا، ووصفت ذلك العمل ببعض الجمل العاطفية -بحسب واشنطن بوست- حتى تكسب تعاطف الجمهوريين أنفسهم الذين يعارضون فكرة إقالة الرئيس.

وقالت إن الإطاحة بها لم يكن شيء غير عادل فحسب، ولكن أيضًا، فشلًا للنظام الحكم الحالي في الولايات المتحدة، قائلة "كيف يمكن لنظامنا أن يكون بذلك الفشل؟".

"تلك الأحداث يجب أن تهم الجميع في هذه الغرفة"

تلك الجملة قالتها الصحيفة الأمريكية، غن يوفانوفيتش، وخاطبت من خلالها الجمهوريين الذين أيدوا تحقيقات إقالة الرئيس دونالد ترامب، وهي حاولت بشتى الطرق كسب عاطفة من حولها.

وأكدت أنها تشعر أن من عزلها هم الأوكرانيين أنفسهم، وليس الولايات المتحدة، التي ضعُفت مكانتها في الخارج بسبب ترامب.

وقالت إن السفراء هم رمز الولايات المتحدة في الخارج، الممثلون للرئيس.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل