المحتوى الرئيسى
تريندات

منها صالونات الحلاقة ومراكز التجميل.. أماكن انتشار عدوى الفيروسات

11/13 06:46

أدوات الحلاقة قد تسبب انتقال العدوي والأمراض

أطلقت وزارة الصحة المصرية حملة جديدة بعنوان "الحد من انتشار العدوي" تستهدف القضاء على بؤر انتشار العدوى بفيروس سي وبي، تحت شعار "احم نفسك وأسرتك من نقل العدوي بالفيروسات الكبدية".

وتستعرض "الوطن" أبرز الأماكن التي تنتشر بها العدوى والفيروسات الكبدية، ويوضحها الدكتور أحمد رمزي استشاري طب المناطق الحارة والأوبئة.

يتردد الكثير من الرجال على تلك الصالونات، التي تقوم بحلاقة الذقن وقص الشعر، ما يجعل المترددين معرضين للإصابة بالعدوى بسبب استخدام الأدوات الشخصية لأكثر من شخص وهي غير معقمة، ومنها "أمواس الحلاقة" ما يجعلها تسبب أمراض الفيروسات الكبدية. فضلا عن أن استخدام نفس "مشط الشعر" يؤدي لانتقال عدوى القشرة والقمل.

أيضا مراكز التجميل التي تستخدم بعض الطرق البدائية في التجميل، مثل استخدام أسماك لتناول الجلد الميت من باطن القدم، ما يؤدى إلى جروح بسيطة، وانتشار العدوى التي تنتقل من شخص مصاب إلى سليم. والأمر ينطبق على "الكوافير".

المناشف المستخدمة في النادي الصحي، قد تكون السبب في انتشار العدوى خاصة إذا كان الشخص يعاني من جرح، ويتم إعادة استخدامها من شخص لآخر.

هناك واقعة شهيرة، وهي إصابة طالبة بالإيدز بسبب إحدى عيادات طب الأسنان التي لم يتم تعقيم أدواتها كما ينبغي. فمن المعروف أن الأجهزة المستخدمة في علاج مشاكل الأسنان، مصنوعة من المعادن التي تلتصق بها الفيروسات، وعند إدخالها فم شخص مريض ثم سليم، فإن العدوى تنتقل بسرعة كبيرة.

قد تعتقد أن المستشفيات هي أأمن مكان لعلاج الأمراض والمشاكل الصحية، ولكنها أيضا مستودع للبكتريا والفيروسات، بسبب تردد المرضى، لذلك يجب تعقيم جميع الأدوات بدقة وباستخدام مواد كيميائية معينه للقضاء على تلك الفيروسات.

بعد إصابة رامي جمال بمرض البهاق، وخوف بعض الناس من مصافحته، تعرف على مرض البهاق معدي أم لا.

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل