المحتوى الرئيسى
تريندات

برلمانيون بريطانيون يحثون على نشر تقرير بشأن التأثير الروسي على الانتخابات

11/12 18:15

لندن - (د ب أ)

حث برلمانيون معارضون رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم الثلاثاء، على نشر تقرير حول التأثير السياسي الروسي المحتمل وذلك بعد أن قالت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون إنه "من غير المبرر والمخزي" حجبه قبل إجراء الانتخابات.

واتهم البرلمانيون المحافظون جونسون بتأخير له دوافع سياسية في نشر الوثيقة ، التي يقال إنها تكشف التأثير الروسي المحتمل قبل استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي (بريكست) عام 2016، وذلك في محاولة لحجب تفاصيل محرجة محتملة إلى ما بعد الانتخابات العامة المقررة في 12 ديسمبر.

وقال ديفيد لامي عضو البرلمان عن حزب العمال "ينظر العالم برعب من قرار جونسون التغطية على التقرير الخاص بالتدخل الروسي في ديمقراطيتنا".

وقالت كلينتون لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إنها "مذهولة لأن هذه الحكومة لن تنشر التقرير... لأن كل شخص يدلي بصوته في هذا البلد يستحق أن يرى ذلك التقرير قبل إجراء الانتخابات".

في وقت سابق من اليوم، قالت مرشحة الرئاسة الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون، إن رفض نشر بريطانيا لتقرير برلماني عن تدخل روسي مزعوم في السياسة البريطانية "غير مفهوم ومخجل".

وحصل التقرير الذي أعدته لجنة المخابرات والأمن في البرلمان على تصريح الأجهزة الأمنية، لكن مكتب رئيس الوزراء بوريس جونسون لم يوافق بعد على نشره، ما يعني أنه لن يُنشر قبل الانتخابات المقررة في 12 ديسمبر المقبل.

واتهمت بريطانيا روسيا بالتدخل أو بمحاولة التدخل في انتخابات دول غربية. ونفت موسكو ذلك مراراً، وقالت إن الغرب مصاب بهيستيريا مناهضة روسيا.

وتعكف لجنة المخابرات والأمن على بحث مزاعم عن نشاط روسي استهدف المملكة المتحدة، بما في ذلك في الاستفتاء على عضوية الاتحاد الأوروبي في 2016، حين كان جونسون أحد أبرز مؤيدي انسحاب بريطانيا من التكتل.

وقالت كلينتون، التي تتهم روسيا بالتدخل في انتخابات الرئاسة الأمريكية في 2016 التي خسرتها لصالح دونالد ترامب، إن البريطانيين يستحقون الاطلاع على التقرير قبل التوجه إلى الانتخابات.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل