المحتوى الرئيسى
تريندات

مدينة العلمين درة الساحل الشمالي الجديدة.. تتحول من صحراء ملغومة إلى مليونية ساحرة .. صور

11/11 15:38

- مدينة العلمين درة الساحل الشمالي الجديدة

- المدينة تتحول من صحراء ملغومة الي مدينة مليونية ساحرة بالساحل الشمالي

- الدولة تتحدي الغام الحرب العالمية الثانية والرئيس السيسي يجذب انظار العالم اليها.

- المدينة تستوعب 3 ملايين نسمة وتضم العديد من المقومات السياحية والاستثمارية

مدينة العلمين واحدة من مدن محافظة مطروح والتي ارتبط اسمها بالالغام حيث انها كانت مسرحا للحرب العالمية الثانية عام 1942 والتي خلفت وراءها كميات كبيرة من الألغام المتنوعة والتي أصابت المدينة لتعيق التنمية بتلك المنطقة.

فالألغام تسبّبت فى العديد من المشكلات المهمة ومنها الخسائر البشرية التى مازالت مستمرة، وكذلك توقف مشروعات عديدة كخلق مجتمع زراعي مستقر وكذلك توقف مشروع تربية الأغنام على المراعى الطبيعية بالعلمين والتى تعد أفضل المراعى بالساحل الشمالى لكثرة الأمطار وتوقف مشروعات تعدينية ومشروعات المحاجر، بالإضافة الى مشروعات التنمية السياحية وتقليل فرص العمل لأبناء المحافظة فى المشروعات التى كانت ستقام على الأراضي المزروعة بالألغام.

ومنذ عامين شهدت مدينة العلمين تحولا كبيرا فيها فمن ارض مريضة تعاني الالغام الي مدينة ساحرة كنموذج للمدن الجديدة وكاول مدينة مليونية بالساحل الشمالي وذلك بعدما أولى الرئيس عبد الفتاح السيسي اهتماما كبيرا بمحافظة مطروح، مما انعكس على حجم المشروعات الكبرى التى أقيمت بها، حيث كان نصيب محافظة مطروح من المشروعات القومية الكبرى كبيرا، بالإضافة إلى عدد من المشروعات الخدمية لخدمة المواطنين.

فمنذ قيام الرئيس السيسي بتدشين مدينة العلمين الجديدة منذ عامين ، ليعلن إنشاء مدينة العلمين ذات الخدمات المتكاملة، وتشهد المدينة عمليات إنشاء واسعة.

وتعد العلمين الجديدة أحد أكبر المشروعات القومية الكبرى بمصر والتي تقع داخل الحدود الإدارية لمحافظة مطروح، وهى إحدى خطوات مشروع تنمية الساحل الشمالى الغربى، والذى يسعى إلى إقامة مجتمعات عمرانية على أحدث مستوى لاستيعاب الزيادة السكانية وجذب السكان من الوادى والدلتا بما يقدر بـ34 مليون نسمة حتى عام 2052.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل