المحتوى الرئيسى
تريندات

موقف إنساني لهيثم زكي... تأخر في تسديد ديونه للنقابة بسبب أحد الزملاء

11/09 02:19

كشف الدكتور أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية عن موقف إنساني فعله الفنان الراحل هيثم أحمد زكي، قبل وفاته.

أوضح زكي في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب ببرنامج "الحكاية" على قناة mbc مصر، أنه ذات مرة هاتفه الفنان خالد سرحان ليخبره بأن هيثم يريد تسديد الاشتراكات المتأخرة عليه للنقابة والانتهاء من الأوراق المطلوبة، وبالفعل استجاب زكي وتقابل مع خالد وهيثم في اليوم التالي، وحضر هيثم ومعه الأموال المتأخرة والأوراق.

أضاف زكي أنه خلال اللقاء الذي جمع بينهم هاتفه أحد الزملاء الذين يمرون بأحوال مادية غير ميسرة، مطالبا إياه بأن تسانده النقابة في إجراء عملية جراحية خطيرة، فأخبره أنه سيتخذ الإجراءات اللازمة في ذلك خلال الأيام المقبلة.

تابع: "بعد ما انتهى اللقاء بينا ومشيت لقيت هيثم بيكملني في التليفون.. بيقولي الفلوس اللي اديتهالك بتاعت اشتراكات النقابة المتأخرة عليا.. قولتله اه مالها.. قالي مش عايز ادفع اشتراكات النقابة، الفلوس دي تديها للراجل اللي كلمك ده.. دي رسالة جاتلي من ربنا إن في واحد غلبان عايز المبلغ ده.. وهبقا اديك اشتراك النقابة بعدين".

أكد زكي أن هيثم كان على خلق، ولدبه جانب إنساني عظيم، قائلا: "كان فيه إنسانيات عالية جدا جدا والدنيا كلها حزينة عليه..كان ابن موت زي ما بيقولوا".

كان هيثم أحمد زكي قد رحل عن عالمنا في الساعات الأولى من صباح الخميس 7 نوفمبر، عن عمر يناهز 35 عاما، إثر تعرضه لهبوط حاد في الدورة الدموية، بحسب التشخيص المبدئي، إلا أن نيابة أول وثان الشيخ زايد، أصدرت تقريرا عن الوفاة، الذي أشار إلى أن الوفاة طبيعية، وأن المتوفي عانى من متاعب صحية مساء الثلاثاء الخامس من نوفمبر، تتمثل في مغص وتقلصات أصابته نتيجة تناوله لعقاقير ومقويات العضلات، خاصة أن في هذا اليوم كان عائدًا من "الجيم"، ومرهق بسبب التمارين، وتعاطيه جرعة زائدة من العقاقير التي تسببت في إعيائه، ونقله أفراد أمن الكمباوند لأقرب صيدلية، وحقنه الصيدلي حقنتين مسكن آلام.

وبعد فحص كاميرات المراقبة في الكمباوند تبين أن هيثم زكي نزل من منزله برفقة أفراد الأمن ونقلوه إلى الصيدلية، ثم أعادوه مرة أخرى.

وكشف أفراد الأمن أن الراحل طلب منهم تركه ليرتاح، وفي اليوم التالي حاولوا الاطمئنان عليه ولكنه لم يجب، وزاد قلقهم مع حضور خطيبته وخالته، وأكدوا عدم الإجابة على الاتصالات، ليبلغوا الشرطة التي أخطرت النيابة لكسر باب الشقة، ليتم العثور على الجثمان بأرضية الحمام.

أهم أخبار فن وثقافة

Comments

عاجل