المحتوى الرئيسى
تريندات

أنا أفضل نجوم جيلي.. محيي إسماعيل: أستحق الأوسكار أكثر من آل باتشينو وهذا رأيي فى محمد رمضان

10/21 16:40

قدراته التمثيلية أهلته أن يجسد أصعب الأدوار المركبة وحصل من خلالها علي العديد من الجوائز، رغم قلة أعماله ويعتبر من أهم فناني جيله. 

وقال الفنان محيي إسماعيل لـ صدى البلد، إنه أفضل فنان فى جيله نظرا للموهبة الفنية التي يتمتع بها والتي أهلته لخوض أصعب الأدوار في أعماله الفنية.

وأضاف: جسدت الأدوار الصعبة المركبة التي بها صراعات نفسية لدرجة أن الجمهور أعتقد أنني مريض نفسيا ولكن هذا أسعدني، فأنا قدمت أدوارا أثبتت أنني أهم نجوم جيلي.

وأوضح أن بداية حياته في السينما كانت في فيلم "الدورية" وهو فيلم إيطالي للمخرج روبرتو مونتيرو حيث قدم فيه دور ضابط انتحاري، وتعاون مع أحمد رمزي فى فيلم "أبطال المجد" ثم فيلم "بئر الحرمان" أمام سعاد حسني ثم قدم شخصية "حمزة" فى فيلم "الإخوة الأعداء" وهى البداية الحقيقية له وحصل على عدة جوائز عن هذا الدور.

وقارن الفنان محيي إسماعيل نفسه بأحد نجوم السينما العالمية منهم النجم الأمريكي ال باتشينو، قائلا: أنا أفضل من ال باتشينو واستحق الأوسكار بدلا منه وأدواري تركت بصمات والكثير يقلدوها.

وتابع: لدي معايير في اختيار أدواري أبرزها أن الدور سيكون له تأثير نفسي وساعدني علي ذلك دراستي للفلسفة والقراءة بشكل مستمر أيضا لا أقبل الدور بمجرد التواجد علي الساحة الفنية بل أحرص علي التعمق في الشخصية فلدي موهبة في قراءة الأدوار والأشخاص وأن الشخصية سيكون لها تأثير أم لا، مشيرا إلى أن الفنان الوحيد الذي أستطاع أن يقدم كل الأدوار هو النجم أحمد زكي.

وأكد أنه رغم انتهائه من كتابة فيلم عن الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي" إلا أن الظروف الإنتاجية منعته من بدء التصوير، موضحا أنه عرض عليه من جهات إنتاجية لإنتاج العمل إلا أنه رفض كل العروض، لأنه لديه شروط مازال متمسكا بها وهي أن يكون متواجدا في التصوير حتي لا يتم تحريف العمل، وأن يتم اختيار المشاركين في العمل بعناية شديدة وتركيز.

وقال: جمعتني أكثر من جلسة بابنة القذافي إلا أنها مازالت تصر علي خروج الفيلم إلى النور لتوضح للعالم ما قام به والدها الراحل.

أهم أخبار فن وثقافة

Comments

عاجل