المحتوى الرئيسى
تريندات

المدورة.. حكاية جبل بالفيوم عمره 45 مليون سنة يمتلئ بكهوف الملائكة.. صور

10/18 13:11

يعتبر «جبل المدورة» أحد الجبال الساحرة بمحمية وادي الريان، بمحافظة الفيوم، والذي يستقبل يوميا رحلات من محافظات أخرى، وبعض الأجانب الذين يهتمون بالطبيعة البيئية الخلابة في هذه المنطقة، حيث يبعد قرابة 100 كيلو مترات عن مدينة الفيوم.

ترجع أهمية هذا الجبل إلى كونه تكوينا جيولوجيا، يشهد على حقب جيولوجية متنوعة، وكان يقع بالكامل في البحر القديم، والذي كان يغطي منخفض الفيوم بالكامل، وتظهر به الرواسب البحرية القديمة، مثل كهوف الملائكة، وغيرها من الحفريات والكائنات البحرية.

ويرجع عمر جبل المدورة إلى 45 مليون سنة، ويرتبط بعصور ما قبل اللايوسين الأوسط ، الذي جاب شمال مصر، فنتج عنه أقواس في اتجاه شمال شرقي وجنوب غربي.

ويتميز جبل المدورة بمنظر خلاب ذي طبيعة رائعة؛  حيث يتميز سطح المنطقة بأنه انخفض بالانكسار، وكان مليئًا بالمياه كجزء من بحيرة شاسعة تكونت بهذه المنطقة سميت ببحيرة موريس، في نهاية عصرالبلايوستوسين، أحد العصور الجيولوجية، حيث بدأت البحيرة في الجفاف بالتتابع وبالتدريج.

أهم أخبار متابعات

Comments

عاجل