المحتوى الرئيسى
تريندات

"الجن العاشق" السبب في عدم احتفاظ البجاوية بالذهب في البحر الأحمر

10/18 08:04

تعتبر المشغولات الفضية من أهم المقتنيات التراثية، التي تستخدمها نساء قبيلة البجا جنوب محافظة البحر الأحمر، في الزينة.

تفضل قبائل البجا التي تعيش في صحاري جنوب البحر الأحمر، التزين بالفضة، والتي تشتهر بها وعدم الاحتفاظ بالذهب، وهي مشغولات فضية، وتمائم وتعاويذ وقلادات، وهي أهم زينة المرأة في الصحراء، ويرجع ذلك لأسطورة الجن العاشق للذهب كما يعتقدون.

وهناك أسطورة في خيالهم الشعبي عن أن الجن تحب الذهب وتسرقه، ولأن حسب معتقدات أن هنالك ثلاث ممالك للجن على أرضهم في حلايب وشلاتين وحتى مدينة الخربة آخر حدود بلادهم في محافظة قنا، ولذلك ترفض قبائل البجا الاحتفاظ بالذهب وتختار الفضة كبديل للزينة والحلي.

قبائل البجا أو البجاوية هي قبائل حلايب وشلاتين، من قاطني الأودية، في قلب الجبال، لا يتحدث بالعربية إطلاقاً ويتعامل أهلها في حياتهم العادية، باللغة البجاوية، ومن قديم الزمن تستوطن سواحل وصحاري البحر الأحمر

للبجا في أعراسهم ومناسباتهم الاجتماعية، احتفالات خاصة بهم، يأنف البجا من تسميتها رقصات، فتكون في وصفهم ألعاب، لأن الرقص عندهم مخصص للنساء والفتيات.

يعيش أهالي البجا حياة بسيطة جدا لا مجال فيها للرفاهية ويجيدون استخدام الأولوليات المطروحة، وذلك رغم قسوة الطبيعة وسط الجبال ومراتع الوديان.

ويقطن البجاوية جنوب محافظة البحر الأحمر، يرتبط عملهم بحركة قوافل الإبل الوافدة إلى مصر من السودان، أو في الرعي داخل الوديان، إلى جانب بعض الأنشطة التجارية في أسواق شلاتين وحلايب.

خلال الأيام الماضية، احتل مرض الالتهاب السحائي مقدمة قائمة البحث عبر جوجل، بسبب مخاطر هذا المرض الذي يهاجم مراكز الضعف في الجهاز العصبي إذا أصاب الطفل.

حذفت جوجل 29 تطبيقا من متجرها، بسبب تهديدهم لخصوصية المستخدمين.

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل