المحتوى الرئيسى
تريندات

استقالة رئيس الشرطة الفلبينية وسط اتهامات تتعلق بتجارة المخدرات

10/14 10:46

استقال رئيس الشرطة الوطنية في الفلبين، كبير المنفذين للحرب التي شنها الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي ضد المخدرات، اليوم الاثنين، قبيل موعد تقاعده، وسط اتهامات بأنه كان يحمي أعوان له تربطهم علاقة بتجارة المخدرات غير المشروعة في عام 2013.

وقال الجنرال أوسكار ألبايالدي، أمام قوات خلال الحفل الأسبوعي لرفع العلم في المعسكر الرئيسي لقوة الشرطة: "بعد تفكير ومداولات متأنية، توصلت إلى قرار التخلي عن منصب رئيس الشرطة الوطنية، بداية من اليوم، والخروج من الخدمة".

جدير بالذكر أن ألبايالدي كان من المقرر أن يتقاعد في نوفمبر المقبل، عند بلوغه 56 عاما، وهو السن الإلزامي لتقاعد ضباط الشرطة في الفلبين.

ونفى مكتب الرئاسة أن يكون قد ضغط على ألبايالدي للاستقالة، قائلا إن خطوة رئيس الشرطة الوطنية تهدف إلى حماية مصداقية قوة الشرطة.

وقال المتحدث الرئاسي سلفادور بانيلو في مقابلة مع قناة "إيه.إن.سي" الاخبارية إن ألبايالدي "يريد إبعاد المنظومة بأكملها عن أي تكهنات، سيئة أو خاطئة، بشأن وجود عار داخل المنظومة (الشرطة)".

يشار إلى أن آلاف المشتبه بهم قتلوا خلال حملة عنيفة ضد المخدرات، والتي كانت محور برنامج حكومة دوتيرتي.

وقال ألبايلدي إن مغادرته المبكرة سوف تمهد الطريق لتعيين خليفة، مضيفا أن وزير الداخلية إدواردو آنو "قبل وأحال إلى الرئيس" خطاب قائد الشرطة لطلب الاستقالة.

وفي الأسبوع الماضي، قال البايالدي إنه سيترك المنصب الأعلى في الشرطة الوطنية في 29 أكتوبر.

وتأتي استقالته في أعقاب جلسات حديثة لمجلس الشيوخ اتهمه فيها جنرالات سابقون بالتستر على ضباط متهمين بانتهاك القواعد خلال مداهمة في عام 2013 في مقاطعة بامبانجا، وكان البايالدي قائدا لشرطة المقاطعة في ذلك الوقت.

وبرزت القضية خلال جلسات أستماع لمجلس الشيوخ حول حالات الإهمال في مصلحة السجون.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل