المحتوى الرئيسى
تريندات

الكاميرا الخفية الروسية توقع "سيناتور" جمهوريًا فى فخها - فالصو

10/13 16:04

انقلبت الأحداث رأسًا على عقب فى الولايات المتحدة الأمريكية، فمن المتوقع أن تختلف آراء كبار المسؤولين الأمريكيين يوميًا بشأن الهجوم التركى على سوريا ومقاتلة قوات سوريا الديمقراطية.

حاول الرئيس الأمريكى "دونالد ترامب" أن يتفادى الانتقادات الموجهة له من الديمقراطيين، وعدد من الجمهوريين، الذين رأوا أنه أصدر قرارًا خاطئًا بشأن سحب القوات الأمريكية من سوريا، الذى يرى العديد أنه بمثابة الضوء الأخضر لبدء الهجوم العسكرى التركى على شمال سوريا.

وقد توجهت إليه العديد من الانتقادات بتهمة تخليه عن الأكراد حلفاء أمريكا في محاربة تنظيم "داعش"، مما دفعه لتوجيه تهديدات مباشرة لتركيا حال تجاوزت حدودها، فى خطوة مناقضة لقراره بسحب القوات الأمريكية من سوريا.

اقرأ أيضًا: فى محاولة لإرضاء منتقديه.. "ترامب" يتوعد أردوغان: سأدمر اقتصاد تركيا بالكامل

وشن الديمقراطيون والجمهوريون الكبار فى الولايات المتحدة حوبًا انتقادية ضد العدوان التركى على سوريا، وكان من بينهم السناتور "لينزى جراهام"، الذى اتهم تركيا بارتكاب جرائم خطيرة ضد السوريين.

ويرى "جراهام" أن سوريا تشهد تطهيرًا عرقيًا ترتكبه تركيا، كما تحاول القضاء على المقاتلين الأكراد حلفاء الولايات المتحدة فى القضاء على تنظيم "داعش".

وأشار إلى أن العقوبات التى تم الإعلان عنها ستشجع الرئيس التركى "رجب طيب أردوغان" على مواصلة عمليات القصف شمال سوريا، كما أوضح أن الكونجرس الأمريكى سيرد على تركيا من خلال فرض عقوبات قاسية عليها.

وظل "جراهام" ينتقد الهجوم التركى على سوريا حتى استطاع روسيان الإيقاع به، بانتحال شخصية وزير الدفاع التركى خلال مكالمة هاتفية معه، أغسطس الماضى.

بعد المكالمة الفضيحة.. رئيس أوكرانيا: ترامب لم يسع لابتزازى وتحدثنا لترتيب اجتماع لاحق

وخلال المكالمة وصف "جراهام" أكراد سوريا بأنهم يشكلون تهديداً على تركيا، حيث قال إن "وحدات حماية الشعب الكردية تمثل مشكلة حقيقية، وقلت للرئيس ترامب أن أوباما ارتكب خطأً كبيراً في الاعتماد عليهم".

وأضاف "لقد تحققت كامل مخاوفي الأن، فيجب علينا التأكد من حماية تركيا من هذا التهديد بسوريا.. أنا متعاطف مع مشكلة وحدات حماية الشعب الكردية وكذلك الرئيس".

Pray for our Kurdish allies who have been shamelessly abandoned by the Trump Administration. This move ensures the reemergence of ISIS.

أهم أخبار متابعات

Comments

عاجل