المحتوى الرئيسى
تريندات

رحمة ضحية مجاملة الفرح.. طلقة فى الوجه تنهي حياتها.. والمتهم مكنش قصدي أموتها

09/22 20:36

لم تعرف رحمة الطفلة ابنه الـ 11 عاما ان القدر سطر لها هذه النهاية الحزينة عندما خرجت فى شرفة منزلهم بقليوب لمشاهدة نقل منقولات عروس بالمنطقة حيث تعالت أصوات الدى جى ابتهاجا بالعرس وفجأة قام أحد المعازيم بإطلق الأعيرة النارية فى الهواء للاحتفال بالعرس فخرجت إحدى الطلقات واستقرت في وجه وصدر المجني عليها فلقيت مصرعها.

خرجت الأم بدورها من حجرتها على أصوات الصراخ والعويل، لتجد ابنتها ملقاه على أرضية شرفة المنزل وسط بركة من الدماء، دب الصراخ والعويل فى كل مكان وتحول الفرح الى مأتم عقب سماع الخبر وأسرع الجيران إلى منزل المجنى عليها فى محاولة لإسعافها ونقلهما إلى المستشفى ولكنها توفيت فور وصولها للمستشفى.

من جانبه امر أحمد الإمبابي رئيس نيابة قليوب بحبس المتهم فى الواقعة 4 أيام على ذمة التحقيقات، لتسببه في وفاة الطفلة ، كما صرحت النيابة العامة بالتصريح بدفن الجثة والتحفظ على السلاح النارى المستخدم فى الواقعة.

واعترف المتهم خلال التحقيقات التى اجريت معه بارتكابه الواقعة واطلاقه الأعيرة النارية احتفالا بالعرس مشيرا الى انه لم يقصد نهائيا قتل المجنى عليها او التسبب فى وفاتها.

وتلقي اللواء طارق عجيز مدير أمن القليوبية، إخطارا من الرائد إسلام مسعد رئيس مباحث مركز شرطة قليوب، بورود بلاغ من مستشفى قليوب المركزي بوصول "رحمة ع"، 11 عاما، طالبة، مصابة برش خرطوش بالوجه والصدر من الناحية اليسري وتوفيت فور وصولها للمستشفى.

أهم أخبار حوادث

Comments

عاجل